رغم إعلان الأرصاد تحسن الأحوال الجوية.. العريش تشهد سيولًا والأشجار تسقط بدمياط

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

أصدرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية ، نشرتها الدورية عن أحوال الطقس، وجاء في بيان الهيئة الصادر مساء اليوم الأحد، الموافق 27 أكتوبر ، وتضمن تفاصيل حالة الطقس غدًا، أنه من المتوقع أن يسود غدًا الإثنين، طقس معتدل على شمال البلاد يمتد كذلك حتى شمال الصعيد، بينما يكون مائل للحرارة على جنوب الصعيد نهاراً مائل للبرودة ليلاً وخصوصا في الساعات المتأخرة.

وكذلك جاء في بيان هيئة الأرصاد الجوية، ان الخبراء يتوقعون أن تقل الرؤية فى ظل وجود الشبورة المائية الكثيفة، والتي قد تصل إلى حد الضباب في الصباح الباكر على مناطق شمال البلاد، كما تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد.

Advertisements

أما فيما يخص سقوط الأمطار، أوضح الخبراء أن الفرص سانحة لسقوط الأمطار والتي تسقط خفيفة على السواحل الشمالية، أما الرياح فتكون أغلبها شمالية غربية معتدلة،  وتكون حالة البحرين المتوسط والأحمر معتدلة ويرتفع الموج فيهما ما بين متر ونصف إلى مترين، وتكون الرياح السطحية شمالية غربية.

وبالرغم من إعلان هيئة الأرصاد الجوية عن تحسُّن أحوال الطقس نسبياً فى محافظات الوجه البحرى، والتي شهدت أسوء موجة طقس عدت عليها في اليومين الماضيين، إذ ما تزال جهود الأجهزة المحلية فى شفط مياه الأمطار المتراكمة في الشوارع لتسيير الحركة، عبر الاستعانة بسيارات الوحدات المحلية وشركة مياه الشرب، وذلك بالتزامن مع استمرار سقوط عدد من الأشجار، وإعادة فتح بواغيز وموانئ الصيد أمام سفن النقل ومراكب الصيادين.


أما محافظة شمال سيناء فقد شهدت هي الأخرى استمار سقوط الأمطار الغزيرة والتي وصلت إلى حد السيول المتوسطة، ولكن بدون وقوع أي خسائر مادية أو بشرية، وذلك يرجع إلى نجاح جهود وخطط المحافظة فى مواجهة السيول بإنشاء السدود وتطهير المخرات المائية.

ومن جهته صرح مصدر بديوان عام المحافظة، إن سقوط موجة السيول بدأ أولا في منطقة «الأزارق والحشاد»، وهي منطقة قريبة من قرية «البرث»، ثم اتخذت طريقها سارت فى اتجاه مجرى وادى العريش.

كما روى أحد شهود العيان وهو من أبناء القبائل بالعريش، أن السيل الذي تعرضت له المنطقة  كان متوسطاً ولم يصل إلى شدة سيل 2010، وصلت مياهه لمنطقة القريعى، وتجمعت فى الأودية متجهة إلى جنوب العريش، وأضاف أهالي أكثر من 20 قرية هناك فى وسط سيناء، انهم استغلوا موجة السيول المتوسطة هذا التي تتعرض لها منطقتهم وقاموا ببذر تقاوى الشعير والبطيخ،وذلك بعد أن ارتوت الأرض بالمياه اللازمة لزراعتها.

وعن سكان منطقة «جبل الحلال» فقد ذكروا أنهم تمكنوا بسبب تلك الموجة من الأمطار من ملء جميع «الهرابات»، وهى عبارة عن حفر مبطنة بالأسمنت تحت الأرض مخصصة لتجميع الأمطار، مشيرين إن هذا الأمر نادر حدوثه حتى فى فصل الشتاء.

ولفت عدد من السكان لى أنهم يستخدمون مياه الأمطار فى رى الزراعات والشرب، ومن جهته أوضح العميد ماجد محمد، رئيس مجلس ومدينة العريش، أن لجنة مختصة من إدارة الرى بالمحافظة تتابع عن كثب مخرات السيول بمناطق الوديان بمنطقة الحسنة ونخل هذا إلى جانب أعمال الحماية من أخطار السيول بمدينة العريش، واستكمال أعمال تطهير مجرى وادى العريش من الزراعات للسماح لمياه السيول بالمرور دون أي عوائق فى اتجاه البحر.

أما عن الطقس في محافظة دمياط، فقد شهد نشاطًا مكثفًا للرياح،نتج عنه سقوط العديد من الأشجار بنطاق الوحدة المحلية بالغوابين دائرة مركز فارسكور، ولكن دون وقوع أي إصابات، وما تزال الوحدات المحلية بالمحافظة تبذل جهدها في كسح مياه الأمطار من الشوارع، وذلك لتسيير حركة المارة والسيارات.

ومن ناحيت، أكد حسام وفدى، رئيس جمعية الصيادين بمدينة عزبة البرج، إن الأجهزة المعنية قررت فتح بوغاز الميناء، اليوم الأحد، وذلك بعد التحسُّن النسبى الذي شهدته حالة الطقس ليعود الصيادون لعملهم من جديد، وذلك بعد توقفوا عن عملهم منذ عدة أيام بسبب الطقس السيئ.

وصرح مصدر بديوان محافظة كفر الشيخ ، أن غرفة العمليات المركزية قد تلقت بلاغًا يفيد إصابة 3 أشخاص سقطت شجرة على سيارتهم أثناء سيرها على الطريق الدولى الساحلى، وقد تم نقلهم إلى مستشفى بلطيم المركزى.

وأضاف المصدر أن هذا الحادث المذكور ليس الوحيد ،حيث تلقت غرفة العمليات بلاغاً بسقوط شجرة على سيارة ملاكى بمدخل قرية الشيخ مبارك التابعة لمدينة بلطيم، ووجَّه مسئولو الغرفة مرفق الإسعاف بالانتقال للمكان ونقل المصابين، كما انتقلت قوة أمنية لتسيير حركة الطريق ورفع آثار الحادث.

وحول حالة الجو في محافظة البحيرة ، فقد ذكرت هيئة الأرصاد الجوية ان الطقس أصبح معتدلًا، ومن جهته ، أكد المحافظ اللواء هشام آمنة، أن غرفة العمليات المركزية بالمحافظة منعقدة بشكل دائم، وأن هناك تواصل  مستمر مع غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن والمديريات والشركات، وذلك في سبيل مواجهة أى مشكلة قد تطرأ فجأة، هذا بالإضافة إلى تضافر جميع الجهود المبذولة من قبل الأجهزة المحلية، لرفع ما تبقى من آثار الأمطار التى شهدتها المحافظة خلال الأيام الماضية.

وكان المحافظ اللواء هشام آمنة، قد أجرى جولة تفقدية لمتابعة الأعمال الجارية بمنطقتى دوران إفلاقة والمدينة الصناعية بدمنهور، كذلك تفقد سيادته أعمال رفع التراكمات بالمنطقة الصناعية وتم تسليك كل مواسير الصرف بميدان إفلاقة بدمنهور، وقام المحافظ بخصم ٥ أيام لمسئول قطاع الكهرباء بالمنطقة الصناعية بدمنهور، وذلك لعدم الالتزام واتباع التعليمات الخاصة بصيانة أعمدة وأكشاك الكهرباء.

وذلك بعد أن لاحظ المحافظ اللواء هشام آمنة، وجود كشك كهرباء يحتاج للتثبيت والصيانة، وأكمل متابعا الجهود التى تتم بالمنطقة لرفع تراكمات المياه المتجمعة بعدة شوارع بالمنطقة الصناعية والأبراج، وتتمركز خلف مدرسة السيدة خديجة الابتدائية وقد شهدت تلك المنطقة اليوم الأحد جهدًا كبيرا ليتمكنوا من تصريف مياه الأمطار ، كما وجَّه سيادته على الفور بالدفع بعدد ٧ سيارات لكسح وسيارة بدالة وتم شفط وكسح جميع المياه بالمنطقة.

أما أكثر المحافظات المتضررة من موجة الطقس السئ فكانت محافظة الإسكندرية ، والتي انتظمت فيها الدراسة بداية من اليوم الأحد، وذلك بعد انتهاء النوة الأخيرة التي اجتاحت المدينة الساحلية، بأمطار غزيرة، حيث انتظم عدد كبير من الطلاب فى المدارس بجميع مراحلها، وذلك بالتزامن مع استمرار عملية تصريف المياه وكسحها من الشوارع تسهيلًا لوصول الطلاب لمدارسهم

وعلى صعيد متصل، أكد الدكتور عبدالعزيز قنصوه، محافظ الإسكندرية، إن العملية التعليمية بالمحافظة قد انتظمت بجميع المدارس في الإدارات التعليمية الثمانى بالإسكندرية، لافتًا إلى أنه شهد بنفسه الحضور الكثيف للطلاب، وأن الدراسة مستمرة ومنتظمة بجميع مدارس المحافظة.

كذلك أوضح محمد متولى، مدير عام الآثار بالإسكندرية والساحل الشمالى، أنه جرى نزح المياه من سراديب قلعة قايتباى الأثرية، مشيرًا إلى أن هذا المجهود قد تم بالتنسيق مع شركة الصرف الصحى لكسح مياه الأمطار.

وأكد مدير عام الآثار بالإسكندرية،أنه بداية من اليوم الأحد الموافق 27 أكتوبر، أن العمل بالقلعة يسير بانتظام بنظام الورديات كما هو، مشيرا إلى أن القلعة استقبلت اليوم أعداداً كبيرة، من الزائرين للاستمتاع بهدوء الطقس نسبياً بعد انتهاء الموجة العنيفة التى ضربتعروس البحر الأبيض المتوسط مؤخراً، مؤكداً على عدم تضرر أى أثر فى الإسكندرية من النوة الأخيرة وموجة الطقس السئ.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق