أخبار مصر

صرف 20 ألف جنية إعانة عاجلة لأسرة ضحية قطار طنطا

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، صرف إعانة عاجلة قدرها 20 ألف جنيها، لضحية قطار “الإسكندرية – الأقصر”، مؤكدة في بيان لها، أنه جاري الانتهاء من كافة الإجراءات اللازمة لصرف التعويض المقرر لأسرة ضحية قطار طنطا.

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر أمس الثلاثاء، بحبس المتهم “مجدي.إ.م” رئيس القطار رقم (934) بهيئة السكك الحديدية، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لارتكابه أفعالًا أضرت بسلامة راكبَين اثنين بالقطار، والقتل بالترويع، وأفضت إلى موت أحدهما وإصابة الآخر.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن استقلال المجني عليهما “محمد عيد، وأحمد سمير ليلة الثامن والعشرين من الشهر الجاري أكتوبر، للعربة رقم 4 من القطار رقم 934 حال توقفه بمحطة طنطا، مسافرين إلى محافظة القاهرة دون تذكرة أو تصريح؛ ولذلك استوقفهما الكمسري بعد منتصف تلك الليلة، ولعلمه بعدم امتلاكهما ما يكفي لثمن التذكرة والغرامة؛ فتح باب القطار وخيرهما بين الدفع أو تقديم بطاقتَي تحقيق شخصيتهما لتحرير محضر بالواقعة أو النزول من القطار.

وانكر المتهم بعدما أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره، الاتهام المنسوب إليه وادعى أن القطار توقف ثم بدأ السير قبل قفز المجني عليهما بسرعة منخفضة وأنه حاول منعهما من ذلك، وتبين للنيابة العامة التي انتقلت إلى مسرح الواقعة أنها وقعت منطقة مهجورة معتمة “محطة دفرة القديمة” وناظرت جثمان المتوفى، إذ تبين انفصال رأسه عن جسده.

وذكر التقرير الطبي أن المجني عليه، أصيب باشتباه كسرٍ في مفصل القدم اليسرى، وجرحٍ قطعي في الركبة اليسرى أيضا يبلغ طول الجرح نحو 7 سم، بالإضافة إلى وجود تورم في أنسجة القدم، مرجعًا وفاة المجني عليه إلى حادثة سير، نتج عنها انفصالٍ للرأس، وحدوث نزيفٍ حادٍ أدى إلى هبوط في الدورة الدموية والتنفسية، ما جعل عضلة القلب تتوقف.

وبدأت الواقعة بعد تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مقطع فيديو، قالوا فيه إن رئيس القطار رقم 934 والمتجه من محافظة الإسكندرية إلى الأقصر، أجبر شابين على النزول من القطار في أثناء سيره، وذلك لأنه لا توجد تذاكر معهما، ما أسفر ذلك عن مصرع أحدهما في الحال، وإصابة الشاب الثاني بإصابات بالغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى