أخبار مصر

“الإنتاج الحربي” تنفي الأسعار المتداولة عن السيارات الكهربائية

بيان صدر عنها اليوم الأربعاء، خرجت وزارة الإنتاج الحربي نافية كل ما جرى تداوله بشأن الأسعار التي انتشرت عن أسعار السيارة الكهربائية E-MOTION، والتي كشفت عنها الوزارة، خلال احتفالاتها باستلام أول أتوبيسين كهربائيين من شركة “فوتون” الصينية.

وذكرت وزارة الإنتاج الحربي، في بيانها اليوم، أن من المقرر أن تصنع الوزارة هذه السيارة في مصر، خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن أسعار بيع السيارة سجرى الإعلان عنها تباعًا، مؤكدة أن كل ما جرى تداوله بشأن أسعار السيارة عبارة عن محاولاتٍ من بعض المستوردين الذين يستوردون سيارات مشابهة من شركات صينية.

وأوضحت وزارة الإنتاج الحربي، أن ما قام به التجار عبارة عن استغلال لاحتفالية الوزارة بالأتوبيسين الكهربائيين؛ للترويج عن منتجهم، مشيرة إلى أن الصفحات التي تنشر هذه النوعية من الأخبار نشرت صورة السيارة من حفل الوزارة، والتي تحمل اسم E-MOTION، وهو الاسم التجاري المسجل بالتعاون بين الإنتاج الحربي وشركة IMUT.

وذكرت الوزارة أن من المقرر أن تستخدم السيارة التي أعلن عنها في احتفالية، أمس، في قرى سياحية وكمباوندات، أما السيارات التي سيجرى قيادتها في الطرقات والشوارع سيجؤى الكشف عنها خلا الفترة المقبلة، وطالبت الوزارة بعدم الانسياق وراء الأخبار المغلوطة، مناشدة المواطنين بمتابعة أخبار الوزارة من خلال صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

كانت وزارة الإنتاج الحربي عرضت عددًا من السيارات الكهربائية، والتي من المقرر العمل على تنفيذها من خلال التعاون مع إحدى الشركات الكبرى العاملة في مجال تصنيع السيارات الكهربائية. وأكدت الوزارة أن تلك الخطوة جاء على هامش احتفالية التعاون مع أحد الشركات الصينية من أجل تصنيع عدد من الأتوبيسات الكهربائية. وتتكون السيارات الكهربائية الجديدة التي من المقرر طرحها في سوق السيارات المصرية من سيارة تحتوي على 4 كراسي، وسيارة أخرى تتكون من 3 كراسي.

تصنيع 2000 أتوبيس كهربائي بمصانع الإنتاج الحربي

يشار إلى أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعًا ضم رئيس شركة فوتون العالمية للسيارات، والدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، أمس الثلاثاء، لمناقشة مشروع تصنيع 2000 أتوبيس كهربائي في مصانع الإنتاج الحربي، بالتعاون مع شركة فوتون العالمية للسيارات.

وعبر رئيس فوتون، خلال اللقاء، عن سعادته بالتعاون مع الجانب المصري، مشيرا إلى أنها تحتل المرتبة الأولى في حجم مبيعات السيارات التجارية داخل الصين، والثانية في العالم، مؤكدا أنه سعيد بهذا التعاون المشترك مع مصر والمتمثل في وزارة الإنتاج الحربي.

وأكد رئيس فوتون أن أولى ثمار هذا التعاون ستكون عبارة عن إنتاج نحو 2000 أتوبيس كهربائي داخل مصنع “200 الحربي”، خلال 4 سنوات، وستكون نسبة المكون المحلي في هذا المشروع 45% تدريجيا.

وأعلن المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن رئيس شركة فوتون أكد وضع حجر أساس مصنعٍ في مدينة السادات على مساحة 60 ألف متر مربع، من أجل إنتاج المركبات التي تعمل بالغاز الطبيعي، مشيرا إلى أن عملية الإنتاج بالمصنع ستبدأ في ديسمبر 2020.

وأشار رئيس شركة فوتون الصينية، إلى أن قطاع الصناعات المغذية للسيارات في مصر قوي للغاية، وهو ما يجعل شركته تأمل في وصول نسبة المكون المحلي في هذا المصنع إلى نحو 60% بدلًا من 45%.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الوزراء ترحيبه بالتعاون الجاري مع شركة فوتون، خصوصًا أنها تتمتع بإمكانات كبيرة وسمعة عالمية مشرفة، موضحا أن هناك خططًا طموحة تتبناها الحكومة من أجل تحويل المركبات التي تعمل بالسولار إلى مركباتٍ تعمل بالغاز الطبيعي، لتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد مصر من الطاقة وخصوصًا الغاز الطبيعي.

وأشار إلى أن مصر تعد سوقا واعدة للسيارات بمختلف أنواعها، كما أنها تتيح فرصا هائلة للتصدير إلى التجمعات التي تربطها بمصر اتفاقات تجارة حرة، مشيدا بالتعاون مع شركة “فوتون” في مجال توريد وتصنيع أتوبيسات نقل جماعي تعمل بالكهرباء، مؤكدا أن هذه الخطوة تعد نقلة نوعية لمنظومة النقل الجماعي في مصر.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى