مجلس الوزراء ينفي شائعة وجود فيروسات مميتة في الهواء

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، بيانا للرد على الشائعات التي أثيرت على الساحة، منذ 25 أكتوبر الماضي وحتي اليوم الأول من نوفمبر 2019، عبر صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من المواقع الإخبارية.

وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا شائعة حول وجود فيروسات مميته في الهواء، وهو ما نفته وزارة الصحة والسكان، بعد تواصل مجلس الوزراء معها، وأكدت أنها شائعات لا أساس لها من الصحة، تهدف لإثارة خوف المواطنون وإصابتهم بالهلع دون وجود أي مبرر لذلك، فمصر خالية تماما من الفيروسات أو الميكروبات الوبائية، كما أنها تطبق نظام رصد الأمراض المعدية المهمة، من خلال برنامج متميز تم الإشادة به على مستوى العالم، وبشهادة من منظمة الصحة العالمية، كما أن صحة المواطن في المقام الأول لدى الوزارة.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أن هناك فرقا منتشرة للاستجابة السريعة للأحداث الصحية الطارئة، وأيضا لشكاوى المواطنون العاجلة، للتدخل السريع وحلها، بمختلف محافظات الجمهورية، وتهتم تلك الفرق بالأمراض الوبائية، لرصد ظهورها ومنع تفشيها، حفاظا على حياة المواطنين.

كما نفت الوزراة ما تردد حول تفشي وباء “حمى الضنك”، بمحافظة البحر الأحمر، وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة الصحة والسكان لبيان حقيقة تفشي وباء “حمى الضنك”، بمحافظة البحر الأحمر، وظهور حالات مصابة بالمرض داخل مدن الغردقة والقصير، ونفت الوزارة الأمر تماما، وأكدت ان المعلومات المتداولة لا أساس لها من الصحة.

وذكرت وزارة الصحة والسكان، أنه لا توجد أي إصابات بحمي الضنك في البحر الأحمر، كما لم ترصد الوزارة ظهور أي حالات مصابة بالوباء في أي من محافظات مصر المختلفة، مشيرة في بيانها إلى أن مصر خالية تماما من وباء “حمى الضنك”، وخالية أيضا من أي أمراض وبائية.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المواطنون ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة عند تداول المعلومات أو مقاطع الفيديو، وخاصة التي تضم معلومات حساسة من الممكن أن تثير البلبلة منعا لانتشار الشائعات، كما ناشد المواقع الإخبارية المختلفة، بتحري الدقة أيضا عند نقل الأخبار والتأكد من صحتها قبل تداولها امام المواطن.