كارثة الأزاريطة تتكرر.. ماذا يحدث بمحيط عقار الإسكندرية المائل؟

Advertisements

قامت الأجهزة التنفيذية بالإسكندرية، بإخلاء 16 مبنى سكني، بمحيط العقار المائل بمنطقة الورديان بحي غرب، بدون حدوث إصابات.

ويأتي ذلك تنفيذاً للقرار الصادر للجنة المشكلة من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية.

Advertisements

ووقع أول أمس ميل مفاجئ بعقار مخالف مكون من 17 طابقًا، مأهول بالسكان بشارع الشيخ طموم بمنطقة الورديان بحي غرب الإسكندرية.

وكإجراء احترازي حفاظا على حياة المواطنين، أمر رئيس حي غرب الإسكندرية اللواء هشام كمال، اليوم الجمعة، بإخلاء 16 عقارًا، بمسافة 30 مترًا بمحيط العقار المائل من الجهات الأربعة.


وأتى هذا القرار بعدما اكتشفت اللجنة تزايد مقدار ميل العقار بشكل سريع، ما يشكل خطورة على باقي العقارات المجاورة، حسبما قال هشام كمال.

الإسكندرية تحذر من شراء العقارات والشقق السكنية في هذه المناطق

وقبل قرار الإخلاء وفرت مديرية الشباب والرياضة أماكن مؤقتة ومعسكرات إيواء للسكان المتضررين بمركزي شباب أبو تلات وأبو قير، وفقا لما أوضحه رئيس حي غرب الإسكندرية.

ووجه الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، مديرية التضامن الاجتماعي بإمداد سكان العقار المائل والعقارات المجاورة بكافة سبل المعيشة لحين انتهاء اللجنة الهندسية من إعداد تقريرها النهائي.

وفي يونيو من عام 2017، حدثت واقعة مشابهة لعقار مكون من 13 طابقًا حيث تعرض لميل شديد صوب المواجه له بمنطقة الأزاريطة، بعد انهيار ثالث ملاصق له ومكونًا من 3 طوابق وخالٍ من السكان.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق