أخبار مصر

برلماني يتقدم بطلب إحاطة لوقف إهدار مياه الشرب في المساجد

تقدم البرلماني محمد المسعود، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة لرئيس الوزراء ووزيري الأوقاف والإسكان، بشأن إهدار المياه في المساجد، مشيرا إلى أن عدد كبير من المساجد لا تستخدم فيها المياه للوضوء فقط، وهناك العديد من المصلين يتركون الصنابير مفتوحة.

وقال البرلماني في طلب الإحاطة، أنه لابد أن يكون هناك رقابة بالمساجد، والاهتمام بصيانة صنابير المياه، وألا تترك مفتوحة، وتوقيع عقوبات على من يترك صنابير المياه في المساجد مفتوحة، وكذلك عقوبات على من يستغل مياه المساجد في تنظيف الشوارع أو رشها وغيرها من الاستخدامات.

وأضاف البرلماني محمد مسعود في طلب الإحاطة، أن هذه الأفعال مخالفة للشريعة الإسلامية والسنة النبوية، فالمياه مصدر الحياة ويجب الحفاظ عليها، واستخدام مياه المساجد في الوضوء فقط، فضلا عن إجراء حملات توعوية، وحملات إشرافية حول استخدام المياه في المساجد.

وطالب البرلماني بالتصدي لمحاولات البعض، وخاصة في القري من استخدام مياه المساجد في الشرب بالمنازل، وتحويلها للبيوت، واستغلال دورات المياه.
علي الجانب الآخر، تقدمت النائبة البرلمانية المهندسة إيمان خضر، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بطلب إحاطة، إلى رئيس البرلمان الدكتور علي عبدالعال.

وذكرت النائبة إيمان خضر، في طلب الإحاطة الموجه إلى وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، إن المواطنين يشكون من عدة مشكلات تظهر مع استخدام العداد الذكي، والتي أكدوا بعد تطبيقه أن به أخطاء جسيمة تكلف الشخص أموالًا كثيرة وذلك بعد قرار رفع الدعم الجزئي عن الكهرباء.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى