أخبار مصر

حملة للقضاء على البلهارسيا في مدارس الإسكندرية

شنت مديرية الصحة في محافظة الإسكندرية، اليوم الأحد، حملة للقضاء على مرض البهارسيا، لتلاميذ المدارس الابتدائية بالمحافظة، وخاصة بالمناطق التي تشهد ارتفاعا لنسب الإصابة بالمرض، وتستهدف الحملة ما يقرب من ثلاثة آلاف تلميذ بالمدارس الابتدائية المختلفة.

تشرف على الحملة الإدارة العامة لمكافحة الأمراض المتوطنة، وبدأت الحملة بالقرى الأقل وعيا، والمناطق الريفية المعرضة لانتشار المرض بكثرة، وذلك ضمن خطة وزارة الصحة والسكان للقصاء على مرض البلهارسيا، ومحاصرة بؤر الإصابة.

كما تشمل الحملة، فرق توعية، لتوعية طلاب المدارس بالكرض وطرق العدوى لتجنبها، وتوعيتهم أيضا بمخاطر مرض البلهارسيا، وكيفية الوقاية منه، خاصة في القري والمناطق المنتشر بها المرض.

وقال الدكتور علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إن الحملة تستهدف ما يقرب من ثلاثة آلاف طفل بالمدارس الابتدائية، ومن المقرر أخذهم عقار ” برازيكوانتل”، في صورة أقراص، على حسب ورزن كل طفل وطوله تقدر الجرعة المحددة.

من ناحية أخرى، بدأت محافظة الجيزة، إطلاق حملة لمكافحة البلهارسيا بمدن الصف وأبو النمرس وأطفيح والعياط ومنشأة القناطر، وذلك بالتعاون مع مديرية الصحة، لتستمر تلك الحملة حتى 11 نوفمبر الجاري، وتأتي الحملة لمكافحة مرض البلهارسيا والحد من انتشاره، خاصة في القري والأماكن قليلة التوعية، وتستهدف الحملة البؤر الأكثر انتشارا للمرض، ومنها قرى المساندة وكفر الرفاعي بمركز ومدينة العياط وطموة بمركز ومدينة أبوالنمرس والودي بمركز ومدينة الصف والاخصاص بمركز ومدينة منشأة القناطر وقرى الرقة البحرية والكداية بمركز ومدينة أطفيح.

والمستهدف تطعيمهم في الحملة، يصل إلى 28 ألفا و200 مواطن من سكان وأطفال تلك القرى، والأطفال بالمدراس من الصف الأول الابتدائي حتى السادس الابتدائي بمراكز العياط وأبوالنمرس والصف، واستخدام أقراص سهلة البلع لهم.

وقالت الدكتورة سيدة علي وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، إن الإدارات المعنية بالحملة بدأت نشاطا مكثفا، ويتم عقد اجتماعات مكثفة لبدء انطلاق الحملة تحت اشراف طبي كامل، بالإضافة لعقد دورات تدريبية للفرق المشاركة في الحملة، والبدء في حملة دعاية كاملة للإعلان عن مواعيد الحملة وأماكنها، وحث المواطنون على المشاركة بها.

يذكر أن داء البلهارسيا، هو مرض تسببه طفيليات من مجموعة المثقبات (Trematodes)، وهي تشبه الملاريا من حيث الأثر الاجتماعي والاقتصادي والصحي، وهو مرض متوطن في 74 دولة، ويقدر عدد الحاملين لهذا الطفيل يصل الى قرابة 200 مليون شخص، من بينهم حوالي 20 مليون أصيبوا بالمرض بشكله الحاد، و120 مليون آخرين يشعرون بالأعراض، وغالبية المرضى يعيشون في قارة إفريقيا، والقليل منهم في جنوب أمريكيا والشرق الأقصى.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى