أخبار مصر

خطوات حجز رحلة العمرة على البوابة الإلكترونية الجديدة

تواصل غرفة شركة السياحة، تسجيل الشركات على بوابة العمرة المصرية للعمل خلال الموسم الجديد، ومن المقرر الاستمرار في التسجيل حتى الخميس المقبل لتنتهي من تسجيل أسماء الشركات المصرية والسعودية، ووصل عدد الشركات حتى كتابة تلك السطور نحو 1600 شركة.

ومن المقرر أيضا أن يبدأ التشغيل الرسمي للبوابة الإلكترونية للعمرة المصرية في 20 نوفمبر الجاري، لتوثيق عقود العمرة على البوابة، وبدء الرحلات، ويمكن الدخول على الموقع الإلكتروني لحجز رحلة العمرة، وفي السطور التالية، يعرض موقع “مصر 365″، خطوات حجز رحلات العمرة على الموقع الإلكتروني المصري للعمرة.

وأطلقت بوابة العمرة المصرية، حملة توعية بعنوان “عمرتك من هنا”، للتوعية بطريقة حجز رحلات العمرة، والخطوات المطلوبة للتسجيل على البوابة، نستعرضها في السطور التالية.

خطوات حجز رحلة العمرة على البوابة الإلكترونية
الخطوة الأولة هي الدخول على موقع بوابة العمرة، والتأكد من أن شركة السياحة التي ترغب في التعامل والسفر معها، مسجلة بالفعل على البوابة، ثم تأتي خطوة التأكد من برنامج الرحلة واستعراض التفاصيل ومراجعتها، وعرض وسائل النقل أثناء أداء مناسك العمرة، والتي تكون جميعها مسجلة على البوابة.

ويجب التأكد ومراجعة مكان الإقامة في السعودية أثناء أداء مناسك العمرة، ومراجعة توقيات السفر أيضا، ثم إدخال البيانات الشخصية للمسافر، للحصول على “الباركود”، للسفر من المطارات والموانئ، فحصول المعنمر على هذا الرمز يؤكد صحة وسلامة تأشيرة السفر، وسلامة برنامج العمرة أيضا، كما أنه يساهم في إتمام عملية حجز وسائل السفر والتنقلات أثناء إتمام مناسك العمرة.

كما يمنح رمز “الباركود”، الجهات المسؤولة، القدرة علة مراجعة تفاصيل الرحلة ومتابعة المعتمر منذ حجز رحلته وحتى سفره وعودته سالما والتدخل الفوري لحل أي مشكلات تواجهه.

ومن جانبها أطلقت غرفة شركات السياحة، حملة موسعة للتوعية بمناسك العمرة، وذلك عبر الموقع الإلكتروني للعمرة المصرية، والتي تعتبر المنصة الوحيدة الشرعية التي تنظم رحلات عمرة تحت رقابة وزارة السياحة وغرفة شركات السياحة، وتتضمن الحملة التوعوية إعلانات لتوعية المواطنين بالبوابة الإلكترونية، وشرح الخدمات التي تقدمها، وكيفية التسجيل عليها والتعامل معها، والتأكيد أيضا على أهمية حصول المسافر أو المعتمر على رمز الـ”باركود”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى