أخبار مصر

أمطار غزيرة في بورسعيد والدفع بسيارات لكسح المياه من الشوارع

شهدت مدينة بورسعيد اليوم السبت، سقوط أمطار غزيرة بكافة أنحاء المدينة، كما شهدت رياحا شديدة وانخفاضا بدرجات الحرارة، وغرقت العديد من الشوارع بسبب مياه الأمطار الغزيرة، ودفعت مجالس الأحياء بسيارات لكسح المياه من الشوارع.

كما دفعت مجالس الأحياء بمدينة بورسعيد بماكينات لشفط المياه من الشوارع، وقال عدد من شهود العيان، إن عدد كبير من أصحاب المحلات أغلقوا محلاتهم بسبب الأمطار، خوفا من موجة الطقس السئ، وعلى الجانب الآخر انتظمت الحركة بموانئ المحافظة التابعة للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وسجلت دخول وخروج 24 سفينة، بحسب الأرقام الرسمية.

وتتم عمليات شحن وتفريغ السفن بصورة طبيعية في ميناء محافظة بورسعيد، وانتظم العمل في المعديات العابرة بين ضفتي القناة من بورفؤاد وبورسعيد، ومن بورسعيد لبورفؤاد.

أوضح خبراء هيئة الأرصاد الجوية، أن مصر كادت أن تتعرض لمنخفض جوي عنيف خلال الأيام الماضية من ناحية الشمال، كان سيتسبب في سقوط أمطارا غزيرة بمحافظات الدلتا وسيتاء، لتصل تلك الأمطار لمحافزة القاهرة، ولكن بحسب تصريحات الدكتور أشرف صابر، القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، فمصر حماها الله من هذا المنخفض.

وقال القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، إن المنخفض كان سيتسبب في أمطار غزيرة تتراوح بين 20 و30 مم، فكانت أقرب للسيول، ومن الممكن تشبيهها بالسيول التي وقعت في درنكة بمحافظة أسيوط عام 1994، فكان من الممكن أن يتسبب هذا المنخفض في غرق مصر.

وأشار القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، إلى أن المنخفض وصل للحدود الليبية التونسية والحزائر والمغرب، فجميع دول المغرب الغربي تأثرت بهذا المنخفض بشكل واضح، كما أن هناك منخفض جوى آخر مرتفع في وسط البلاد ساعد في نقل المنخفض لكل من إيطاليا وفينيسيا.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى