أخبار مصر

هل يجب الخشوع تماما في الصلاة؟.. دار الإفتاء تجيب

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا من أحد المتابعين، جاء به: هل يجب أن أخشع تمامًا في الصلاة؟ من أولها لآخرها؟، ورد على السؤال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، وقال إن الشرع لم يطلب هذا الأمر، لأنه كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام، فالبنى آدم خطاء، والخكأ هنا لا يعني الذنب أو الكبيرة، ومن الممكن أن يكون الخطأ هو عدم الخشوع في الصلاة.

وأضاف المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، في بث مباشر له عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، أنه لا يمكن أن يخشع أحد مائه في المائه بالصلاة، فالنبي صلى الله عليه وسلم وحده من لا يأتيه الشيطان في الصلاة، والبشر لا يستطيعون الخشوع بنفس درجة خشوع النبي صلى الله عليه وسلم.

وقال “عاشور”، إن ما يجبر تقصير الخشوع هو الحسنات الأخرى التي يفعلها الإنسان، فالحسنات تذهبن السيئات، وعلينا دائما المحاولة في الخشوع، مع العلم أنه لا يمكن لأحد الخشوع مائه بالمائه، وعلينا أيضا الإكثار من المجاهدة، فعند المجاهدة يظهر أثرها في بشرى جميلة، كما قالي النبي صلى الله عليه وسلم: “ليس للمرء من صلاته إلا ما عقل منها”، لكن الرسول بشر المسلمين أن من خشع عشر صلاته يجبر هذا العشر الأجزاء التي غاب فيها الخشوع.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى