“القومي للفلك” يوضح الأحداث الفلكية المقبلة خلال ديسمبر الجاري

Advertisements

قال الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك في المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، إنه من المقرر ظهور عدد من الأحداث الفلكية المقرر حدوثها الشهر الجاري، مشيرا إلى أن هناك ظهور زخة شهب التوأميات (الجوزاء) ليلة الجمعة وحتى فجر السبت في يوم 13 و14، والتي تعد من أفضل الزخات الشهابية على مدار العام، حيث يصل عدد الشهب فيها إلى 120 شهابا في الساعة.

وأضاف تادرس، في تصريحات صحفية، أن الزخات الشهابية ترى بالعين المجردة ولا تحتاج استخدام مناظير أو تليسكوبات فلكية بشرط البعد تماما عن إضاءة المدينة وخلو السماء من السحب وبخار الماء وقت الرصد،موضحًا أنه في 21، 22 ديمسبر، سيظهر زخة شهب الدب الأصغر (الدببيات) وهي من الزخات الخفيفة حيث يبلغ عدد الشهب فيها نحو 10 شهب في الساعة فقط، وينتج عن طريق الحطام الغبارى المتناثر على طول مدار المذنب توتل، الذي تم اكتشافه لأول مرة عام 1790، وتصل ذروتها في ليلة 21 حتى بزوغ فجر 22 ديسمبر 2019، تكون أفضل مشاهدة لهذه الشهب بعد منتصف الليل من مكان مظلم تماما بعيدًا عن أضواء المدينة بشرط صفاء السماء.

Advertisements

وأوضح أن زخات الشهب لا يوجد لها أي آثار سلبية حال أنها تدخل الغلاف الجوي وتحترق على ارتفاع 70 إلى 100 كيلو متر تقريبا من سطح الأرض، كما أن الشهب لا تلتزم بالسقوط من اتجاة المجموعة النجمية التي لها اسمها فقط بل يمكن أن تظهر من أي مكان آخر في السماء، مشيرا إلى أنه في 22 ديسمبر 2019، سيحدث الانقلاب الشتوي، حيث يميل القطب الجنوبي للأرض نحو الشمس وتكون أشعة الشمس عمودية على مدار الجدي عند خط عرض 23.44 درجة جنوبا، ويعتبر هذا اليوم هو منتصف فصل الشتاء أو ذروته فلكيا في النصف الشمالي للكرة الأرضية وفي نفس الوقت هو منتصف فصل الصيف فلكيا (الانقلاب الصيفي) في النصف الجنوبي للكرة الأرضية

Advertisements

وذكر أنه من المقرر حدوث كسوف حلقي في للشمس والمسمى (حلقة النار) 26 ديسمبر 2019، وهو آخر كسوف وآخر حدث فلكي لعام 2019 يمكن رؤيته في شمال شرق قارة إفريقيا وقارة آسيا وشمال وغرب أستراليا، كما يرى في الهند وسيرلانكا وسنغافورة وأندونيسيا حيث يغطى القمر نحو 97% من مساحة قرص الشمس عند ذروة الكسوف، موضحا أن الكسوف لم يرى في القاهرة ومعظم محافظات مصر، ولكن يمكن رؤية نهايته ككسوف جزئي بعد شروق الشمس مباشرة في سواحل البحر الأحمر، ولمدة دقائق معدودة في حالة صفاء السماء وخلوها من السحب والغبار.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق