أخبار مصر

كامل الوزير: السيسي يفكر في مصلحة الشعب منذ أن كان وزيرا للدفاع

التقى أحمد موسى بالفريق كامل الوزير وزير النقل أمس ببرنامج “على مسؤوليتي”، المذاع على فضائية “صدى البلد”، وفي السطور التالية نعرض أبرز تصريحات وزير النقل في الحلقة.

قال الفريق كامل الوزير إنه سعيد بتسلم مصر للجرارات الجديدة، مشيرا إلى أنه كان في سباق مع الزمن لتطوير السكة الحديد، ووقف الحوادث وحل المشكلات المتراكمة منذ ما يقرب من 100 عام، وأوضح أنهم بدأوا العمل على الجرارات الجديدة منذ ما يقرب من 7 أشهر.

واستقبل الخميس الماضي، الفريق كل الوزير وزير النقل، أول دفعة من الجرارات الأمريكية الجديدة التي وصلت ميناء الإسكندرية وعددها 10 جرارات ضمن التعاقد مع شركة “جنرال إلكتريك” لتصنيع وتوريد 100 جرار جديدة، وأكد الوزير أنه تم تدريب السائقين على الجرارات الجديدة في أمريكا وكيفية استخدامها، فتلك الجرارات ستخدم البسطاء وستعيد للسكة الحديد حيويتها من جديد، متابعا أن السكة الحديد بها 800 جرار منها 400 جرار معطل على الأقل.

وقال الوزير أنه وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي والمصريين بتطوير السكة الحديد لتصبح آمنة ومتطورة، كما أن الجرارات الجديدة سيكون بها زحف؛ كي يتم ركنها دون وقف الخط وتعطيله، كما يمكن استخدامها في نقل البضائع؛ حيث إن قوة الجر تبلغ نحو 4000 حصان، ويمكنه جر عربات البضائع حتى 60 قاطرة، فشحنة الجرارات الأمريكية تم استلامها بعيوبها في عام 2009 ولم يتم إدخال أي تعديلات عليها؛ مشيرًا إلى أن الجرارات الأمريكية الجديدة ملائمة فنيًّا للسكة الحديد في مصر، وأن الجرارات الحديثة تم تصميمها بناء على المواصفات المصرية.

وأوضح وزير النقل، أن هناك 30 جرار جديد جاهز للشحن لمصر، يتم التفتيش عليهم من قبل المهندسين المصريين في أمريكا، للتأكد من مطابقتهم للمواصفات، ومن المقرر دخولهم الخدمة في 30 يونيو المقبل.

ووصف وزير النقل الرئيس عبد الفتاح السيسي بأنه الأخ والصديق والمعلم الإنسان، فهناك علاقة قوية جدا تربطه بربه وبالمصريين، متابعا: “يفكر في مصلحة شعبه ووطنه منذ أن كان وزيرًا للدفاع وهذا هو المعلن بل كان يفكر قبل ذلك.. المشكلة تمر أمامه مش زي أي حد، ياخد الموضوع يحلله ويفكر فيه وإزاي نتلافى المشكلة وإزاي تكون مصر غنية وبها مشروعات عملاقة”.

وحول مشروع حفر أنفاق بورسعيد أكد وزير النقل، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي بدأ مشروع الجلالة في مارس 2014 قبل ترشحه لرئاسة الجمهورية، فهو يعمل من أجل تقدم مصر وكان أول مَن وضع قدمَيه على أرض الجلالة في التاريخ، كما أنه وفر كل الاحتياجات من أجل حفر قناة السويس الجديدة في عام واحد، موضحًا أنه كان يتم التفكير في كيفية تقليل وقت حفر قناة السويس من 3 سنوات إلى عامين ولم يتم التفكير في عام واحد.

وقال إنه في الظروف الطبيعية كان من المقرر حفر قناة السويس في مدة من 4 إلى 5 سنوات، لكن الشعب المصري هو مَن دفع الأموال لحفر قناة السويس؛ من أجل النقل البحري للعالم كله، فمشروع حفر الأنفاق في الإسماعيلية وبورسعيد عمل ضخم وكبير وأصعب من قناة السويس.

وعن حفر أنفاق الإسماعيلية قال الفريق كامل الوزير، إن ماكينة حفر أنفاق الإسماعيلية تعطلت في أول يوم عمل، ما أصابه بصدمة كبيرة، قائلا: “مع ناتج الحفر كان طالع الفايبر، راح على محطة فصل المكونات قفل المصافي الخاصة بالماكينة، وتعطلت في أول يوم، وصعبت عليا نفسي وبكيت من الصدمة لأن الناس تعبانة في الشغل.. فجر هذا اليوم، لقيت الرئيس (السيسي) بيتصل بعد صلاة الفجر وكان يتابع معنا لحظة بلحظة، لما لقاني زعلان قالي: زعلان ليه؟ وحياة دموعك يا كامل ربنا هيوفقنا وهننجح، وفعلا ربنا وفقنا”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى