الصحة تنفي شائعة إصابة 80 طالبا بالجديري المائي في أسيوط

Advertisements

أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه لا صحة لما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من المواقع الإخبارية، حول إصابة 80 طالبا بالجديري المائي في محافظة أسيوط.

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، شائعات حول إصابة عدد من طلاب المدارس بمحافظة أسيوط، بمرض الجديري المائي، وهو الأمر الذي نفاه المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، وذكر أنها شائعات لا أساس لها من الصحة، مطالبا بتحري الدقة في نقل وتداول المعلومات.

Advertisements

وتواصل المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء بوزارة الصحة والسكان، للوقوف على حقيقة الأمر، والتي نفت وجود80 طالبا مصابا بالجديري المائي كما تردد، وأكدت في بيان لها، أن حالات الإصابة تمثلت في تلميذين فقط، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حيالهما بعزلهما عن باقي التلاميذ لمنع انتشار الفيروس، كما أن نسبة الشفاء من مرض الجديري المائي تصل لـ100%، لكونه فيروس ضعيف ولا توجد منه خطورة.

وأضافت وزارة الصحة والسكان في بيانها، أن هناك خطة وقاية للتعامل مع الأمراض المعدية بين طلاب المدارس، خلال العام الدراسي 2019/2020، لضمان سلامة الطلاب، والتي تضم تثقيف الطلاب وتوعيتهم جيدا بالمرض، ونشر التعليمات الصحية التي يجب اتباعها لتفادي الإصابة بالمرض، ومنعا غسل اليدين، والاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل مستمر، وعدم استخدام أدوات الغير.


وتابع البيان، أنه هناك بطاقة تحتوي على التاريخ المرضي لكل طالب، يتم تسجيل بياناته بداخلها بواسطة ولي أمره بالإضافة لإجراء كشف طبي كامل للطلاب بالمنشآت التعليمية، والتأكد من خلوهم من الأمراض المعدية، والأمراض السارية أيضا، والتأكيد على متابعة الطلاب في طابور الصباح، وعزل أي طالب مشتبه به، أو تظهر عليه علامات الإصابة بمرض معدي، ومنها الطفح الجلدي، أو السعال والإنفلونزا، وغيرها من الأعراض، مع سرعة إجراء الكشف الطبي للحالة.

وطالبت وزارة الصحة والسكان، في بيانها، من العاملين بالمواقع الإخبارية، ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة عند نقل وتداول المعلومات، والتأكد من مصدرها وصحتها، لمنع تداول شائعات لا أساس لها من الصحة، تثير القلق، وعند وجود شكاوى أو استفسارات، يمكن التواصل مع الوزارة للحصول على المعلومة الصحيحة، على الخط الساخن (137) الخاص بغرفة الطوارئ الوقائية بالوزارة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق