التموين تفحص تظلمات المتضررين من حذفهم من البطاقات غدا

Advertisements

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية أمس الأحد، غلق باب تقديم التظلمات أمام المتضررين من حذفهم من قاعدة البيانات التموينية، وذلك وفقًا لمحددات التي وضعتها لجنة العدالة الاجتماعية.

وقال مصدر في وزارة التموين والتجارة الداخلية، إن وزير التموين الدكتور علي مصيلحي، قال لمديري المديريات في اجتماع مغلق، عقد بالأمس الأحد، ضرورة تجميع أوراق التظلم المقدمة ورقيا للمكاتب، خلال الفترة الماضية، ووضع حد أقصى لتجميعها غدا الثلاثاء، وإرسالها لوزارة الإنتاج الحربي، بعد غدا الأربعاء، لبحثها والرد عليها.

Advertisements

ويأتي ذلك ضمن عملية سير التظلمات، قبل البت بها سواء بالقبول أو الرفض، وعودة المتظلم لقواعد البيانات مطلع الشهر المقبل، أو الحذف بشكل نهائي.
وأوضح المصدر في تصريحات له، أن عدد المتقدمين بالبتظلمات، سيتك حضره، وإعلانه، وفي حالة قبول التظلمات، ستبدأ الوزارة صرف المقررات للعائدين في بداية شهر يناير المقبل 2020.

واستقبلت مكاتب التموين في مختلف المحافظات، حتى الأمس الأحد، التظلمات الخاصة بالمستبعدين من البطاقات التموينية، ومن المقرر أن تتابع اللجنة المنوطة تظلمات المستبعدين من منظومة صرف السلع التموينية، وفقًا لمحددات العدالة الاجتماعية بالتنسيق مع الجهات المعنية بفحص بيانات التظلمات وإعادة إدراج من يثبت أحقيته للدعم خلال أسبوعين.


ومن المقرر أن تخاطب الوزارة الشركات المعنية بإصدار البطاقات، بتسجيل بيانات من يتبين أحقيته للدعم على النظام الإلكتروني، لإعادة صرف السلع له.

وكان الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أكد استمرار تنفيذ القرار الوزاري الاستثنائي الخاص باستخراج بطاقات تموينية جديدة لمن ليست له بطاقات من الفئات الأولى بالرعاية والأسر الأكثر احتياجًا، مثل أصحاب الدخل أو المعاش المنخفض والأرامل والمطلقات وأصحاب الأمراض المزمنة ومستفيدي “تكافل وكرامة” والمعاش الاجتماعي، وضم الزوجة غير المقيدة على بطاقة تموين الأسرة إلى بطاقة تموين الزوج، وذلك في إطار التوسع في منظومة الحماية الاجتماعية لهذه الفئات، وبدون أي رسوم في استخراج الكارت الذكي بالنسبة للبطاقات الجديدة للفئات المستحقة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق