مجلس الوزراء ينفي أنباء انخفاض منسوب مياه نهر النيل وفقدان المزارعين لعملهم

Advertisements

نفى مجلس الوزراء المصري بشكل رسمي اليوم الجمعة كل الأنباء التي تم تداولها في الساعات الماضية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بخصوص انخفاض منسوب مياه نهر النيل في الوقت الحالي من السنة، إضافة إلى إمكانية فقدان العديد من المزارعين لعملهم في الزراعة.

وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن كل هذه الأخبار المتداولة بخصوص ذلك الموضوع، هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق، مناشداً في الوقت ذاته المواطنين بضرورة تحدي الدقة أولاً قبل نشر ذلك النوع من المعلومات التي تؤدي لإثارة البلبلة في الشارع المصري.

Advertisements

وأشار أيضاً إلى أن مجلس الوزراء كان حريصاً بدوره على التواصل على وجه السرعة مع وزارة الموارد المائية والري من أجل توضيح مدى حقيقة هذه الشائعات، وهو الأمر الذي نفته تماماً وزارة الموارد المائية والري.

وشدد المركز الإعلامي على أن انخفاض منسوب مياه نهر النيل أو تغييره على مدار العام يُعد أمراً طبيعياً للغاية، نظراً لكون نهر النيل يخضع إلى برامج من أجل إدارة المياه بشكل صحيح وبحسب احتياجات القطاعات المختلفة في الدولة، إضافة إلى عامل تساقط الأمطار والسيول.


وأضاف أيضاً أن عملية إدارة مياه نهر النيل تتم بشكل دقيق للغاية، حتى يتم تحقيق أكبر استفادة ممكنة من مياه النيل سواء بالنسبة إلى القطاعات أو حتى بالنسبة إلى الأفراد.

إقرأ أيضاً: علاء مبارك يوضح حالة والده الصحية

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق