“الوزراء” يوضح مدى جاهزية الأطباء لاستقبال حالات “كورونا”

Advertisements

قال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنه لا أساس من الصحة بشأن ما تداوله عدد من المواقع الإلكترونية عبر صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بشأن عدم جاهزية الأطباء المكلفين باستقبال المصريين العائدين من الصين.

وأضاف المركز، أنه جرى التواصل مع وزارة الصحة والسكان، أن الأطباء المكلفين باستقبال المصريين العائدين من الصين من المشاركين في مأموريات الترصد والعلاج الخاصة بفيروس “كورونا” من الأطباء المتميزين المدربين والمؤهلين لاكتشاف المرض والتعامل مع الحالات المشتبه في إصابتها، مضيفة أنه المصريين العائدين من الصين خضعوا للفحص الطبي الشامل والتحاليل المعملية من أجل التأكد من سلامتهم إلى جانب ارتداء بدل العزل والكمامات والقفازات المحكمة تحسبا لوجود عدوى، مضيفا أنه جرى إخضاع العائدين لأكثر من 20 كشفاً وتحليلاً مع الحصول على عينات ومسحات لتحليلها، وفي حال ظهور أي أعراض أو الاشتباه في حالات سيتم إدخال الحالات لغرف وأقسام العزل على أن يحصل على العلاج المناسب للعرض الذي يعاني منه.

Advertisements

وأوضح أنه تم رفع حالة الاستعداد القصوى وتوزيع نشرات على كافة المرافق الصحية الحكومية بكيفية رصد الحالات المشتبهة بها والتعامل مع أي حالة مرضية، وكذلك إعداد خطة عمل للتعامل مع المخاطر المحتملة والاكتشاف المبكر للفيروس، كما يتم عمل فرز صحي ومناظرة الركاب القادمين سواء عبر الموانئ البحرية أو البرية والجوية أيضاً، إلى جانب تشديد الإجراءات على شحنات البضائع وتطهير وسيلة النقل المشتبه بها نقل العدوى، ولم يتم حتى الآن رصد أي حالات إصابة داخل مصر، وفي حالات الاشتباه في أحد الركاب الوافدين يتم فحصه على الفور داخل العيادات وتحويله إلى مستشفيات الحميات لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة حياله.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق