أخبار مصر

وفاة الطالبة الثالثة في واقعة انتحار “حبوب الغلال” بالشرقية

توفيت الطالبة الثالثة ضحية الانتحار الجماعي، بعد مرور 24 ساعة على وفاة صديقتيها، إثر تناولهن حبوب الغلة، بعد اتفاقهن على الانتحار، لمرورهن بأزمة نفسية.

وأفادت تحريات مديرية أمن الشرقية، بأن التسمم سبب وفاة الفتيات بعدما اتفقن على: “تعالوا نحاول ننتحر أو نموت نفسنا ونشوف أهلنا ممكن يعملوا إيه؟”، كانت الطالبة بسنت 14 عاما، توفيت نتيجة تناولها حبة لحفظ الغلال، ثم زميلتها “إيمان” 15 عاما.

وتلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، إخطارًا بورود بلاغ بتناول 3 فتيات بالمرحلة الإعدادية حبة “حفظ غلال”، ما تسبب في وفاة الثلاثة فتيات، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1726 إداري أبوكبير لسنة 2020، وأخطرت النيابة للتحقيق.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى