أخبار مصر

مجلس الوزراء يطمئن الشعب المصري على مخزون السلع الاستراتيجية

حرص مجلس الوزراء على طمأنة كافة أبناء الشعب المصري بخصوص مخزون السلع الاستراتيجية طوال الأشهر القادمة، وذلك رداً على الشائعات التي أشارت إلى احتمالية تأثر المخزون الاحتياطي من السلع في مصر بأزمة بسبب فيروس كورونا.

وطالب رئيس مجلس الوزراء اليوم الأحد على هامش اجتماعه مع وزير التموين إضافة إلى وزير الزراعة بضرورة التعامل بقسوة وشدة مع كافة التجار الذين يتعمدون إخفاء السلع الغذائية من الأسواق بهدف الربح من وراء عملية بيعها في المرحلة القادمة.

وأشار أيضاً إلى أن الحكومة المصرية لن ترحم أي تاجر يسعى إلى الربح من الأزمات، مؤكداً في الوقت ذاته أن جهاز حماية المستهلك إضافة إلى مباحث التموين شن حملات على جميع المخالفين على مستوى كل المحافظات في كافة أنحاء الجمهورية.

ومن جانبه، أكد وزير التموين أن مخزون السلع الأساسية في مصر متوفر بغزارة طيلة الأشهر القادمة، حيث يكفي مخزون القمح حتى نهاية شهر يونيو 2020، فيما يكفي مخزون السكر حتى نهاية شهر أكتوبر 2020، أما مخزون الزيت بكافة أنواعه يكفي حتى نهاية شهر أغسطس مثله مثل مخزون المكرونة، بينما يكفي مخزون الدواجن حتى نهاية ديسمبر 2020 بعكس مخزون اللحوم المجمدة الذي يكفي حتى نهاية سبتمبر 2020.

على صعيد آخر، أوضح وزير الزراعة أن موجة الطقس السيء التي تعرضت لها مصر في الأيام القليلة الماضية كان لها أثراً إيجابياً للغاية على الأراضي الزراعية بدون استثناء، نظراً لأن الأمطار ساعدت على غسل التربة من الأملاح إضافة إلى المبيدات الحشرية وأيضاً الأسمدة كما تخلصت من الحشرات.

وأضاف أيضاً أن الأمطار كان لها أيضاً أثراً سلبياً بسبب تشبع التربة بالمياه، وهو ما يعني بالتالي تأخر عمليات حصاد بعض المحاصيل، مؤكداً في الوقت ذاته على أن وزارة الزراعة سوف تعمل جاهدة من أجل تصريف المياه الراكدة في التربة أو حتى داخل أماكن الثروة الحيوانية بأقصى سرعة ممكنة.

إقرأ أيضاً: خبراء الاقتصاد يتوقعون استمرار ارتفاع أسعار الدولار بسبب فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى