أخبار مصر

محافظ المنوفية يعلن إغلاق قرية زنارة بالتنسيق مع وزارة الصحة خوفاً من كورونا

أعلن اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية بصفة رسمية اليوم الإثنين عن إغلاق قرية زنارة بالكامل التابعة لمركز تلا في محافظة المنوفية ووضعها في الحجر الصحي، بعد التنسيق مع وزارة الصحة والسكان خوفاً من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأكد محافظ المنوفية أن ذلك القرار الاحترازي المتخذ بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان يأتي في ظل الأعداد الكبيرة من المواطنين المصريين العائدين من الخارج مؤخراً، وخاصة في ظل عودة معظمهم من دولة إيطاليا المنتشر فيها الوباء بدرجة عالية على مدار الأسابيع الماضية.

وأشار أيضاً إلى أن قرية زنارة تم الكشف فيها عن العديد من الحالات المصابين بفيروس كورونا مؤخراً، وبالتالي كان لابد من إغلاق القرية بالكامل لمنع حدوث اختلاط بين سكان القرية وبين بقية سكان محافظة المنوفية.

وشدد محافظ المنوفية في حديثه على أن الإغلاق لن يقتصر فقط على قرية زنارة، حيث من المرتقب وضع قرية ميت الموز التابعة لمركز شبين الكوم تحت الحجر الصحي أيضاً، على أن يتم وضع قرية أخرى في الأيام القادمة مع الكشف عن اسمها في وقت لاحق.

يُذكر أن محافظة المنوفية قد استقبلت على مدار الأيام الماضية 5679 مواطن مصري عائد من خارج البلاد، علماً بأن وزارة الصحة والسكان قد انتهت من متابعة 3595 مواطن في انتظار متابعة البقية.

إقرأ أيضاً: الرعاية الصحية تكشف تفاصيل وفاة أول طبيب بكورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. احنا عايزين نعرف ليه العائدين من الخارج سمح لهم بالتوجه لقراهم ومدنهم والاختلاط بأهلهم ومتعملش لهم حجر للتأكد من اصابتهم من عدمه وبعدين يطلع منهم مصابين واصابوا عدد كبير من المخالطين وبعدين نعمل حجر على قرى كامله بسبب اصابة الكثيرين والدنيا نخرب فين وزيرة الصحه والحكومه من اللى حصل ده ردوا علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى