مشاهد مفزعة في شرانيس.. الأهالي يروون لحظات الرعب بعد عزل القرية

وجوه شاحبة وخوف تملك من الأهالي، إذ شعروا بالخطر عقب إعلان عزل القرية لاكتشاف إصابة 6 مواطنين منهم، من أسرة واحدة، وشاهدوا أفراد الأسرة يركبون سيارات الإسعاف؛ لنقلهم إلى المستشفى لرعايتهم.

قامت الجهات المختصة بتطهير القرية وتعقيم المنزل، التي ظهر بها الوباء تحت الحجر الصحي، مع إبقاء قوات من الشرطة للتأكد من تطبيق الحجر، والحفاظ على الأهالي.

لم تمر سوى بضع دقائق، حتى أغلقت المحال التجارية أبوابها وشهدت القرية هدوءًا تامًا، ودخل الأهالي منازلهم لتعقيم وتطهير منازلهم، كما منعوا أبناءهم من الخروج من المنزل خوفا من إصابتهم بالفيرس.

تفاصيل عزل قرية شرانيس بعد ظهور حالات مصابة بكورونا

قال أحد أبناء القرية إن حالة من الرعب سيطرت على أهالي شرانيس في المنوفية، عقب التأكد من إصابة أسرة كاملة بالقرية بالفيروس، مشيرا إلى أن القرية كانت تتعامل مع الأزمة على أنها ظرف طارئ ويمر، إلا أن الحال الآن تغير بعد إصابة الأسرة.

وأضاف أن الأهالي أسرعوا لعمل الاحتياطات اللازمة بتطهير منازلهم بالكلور والكحول، وعزل أنفسهم خوفا من انتشار الفيروس، كما منع الأهالي أبناءهم من الخروج للشارع، واكتفت بالمتابعة من شرفات المنازل.

شوارع قرية شرانيس خالية من المارة

وأكد أحد الأهالي أن شوارع القرية باتت خالية تماما من المارة، لا يوجد بها سوى قوات الشرطة لمنع المواطنين من الوجود بالشارع خوفا من انتشار الفيروس بينهم.

كانت محافظة المنوفية أصدرت قرارًا بوضع منطقة بقرية شرانيس تحت الحجر الصحي، بعد ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا فيها، وأغلقت المنطقة بالكامل، ومنع دخول خروج أحد منها لمكافحة انتشار الفيروس، بعد إصابة 5 من أبنائها بفيروس كورونا لعائل أسرة وزوجته، واثنين من أبنائه وزوجة أحدهما.

وجرى حصر المخالطين للحالات المصابة، ووضعهم تحت الحجر الصحي في منازلهم، وأخذت عينات منهم من أجل إجراء التحاليل الطبية اللازمة لهم.