أخبار مصر

تعرف على مصير العمالة المصرية بعد قرار السعودية تحمل رواتب موظفيها فقط

بات مصير العمالة المصرية في المملكة العربية السعودية مجهولاً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، نظراً إلى الوضع الاقتصادي الحالي والقرارات المتخذة من طرف الحكومة السعودية بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

واتخذ الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي قراراً رسمياً اليوم الجمعة يتمثل في تحمل الحكومة السعودية 60% من قيمة رواتب جميع الموظفين السعوديين في القطاع الخاص، على أن تصل القيمة الإجمالية لذلك إلى 9 مليار ريال سعودي.

وجاء ذلك القرار من العاهل السعودي بسبب تدهور وضعية الاقتصاد السعودي مثله مثل الاقتصاد العالمي على مدار الأسابيع الماضية، وهي الأزمة التي تسببت بها الانتشار السريع لفيروس كورونا حول العالم بأكمله.

على صعيد متصل، أكد عبد الرحيم المرسي نائب رئيس شعبة التوظيف بالخارج التابعة لغرفة القاهرة التجارية خلال تصريحات صحفية له اليوم أن مصير العمالة المصرية بات مجهولاً نظراً لأن قرار العاهل السعودي لا يشمل سوى العمالة السعودية فقط لا غير.

وأشار أيضاً إلى أن بعض شركات القطاع الخاص من الوارد أن تكون قادرة على تحمل رواتب العمالة المصرية لمدة شهر واحد فقط، على أن تتوقف عن دفع الرواتب في حالة طالت مدة هذه الأزمة، مؤكداً في الوقت ذاته أن العمالة المصرية بالكامل سوف تتأثر سلبياً.

إقرأ أيضاً: الصحة العالمية تدعو دول الشرق الأوسط لسرعة التحرك من أجل احتواء فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى