البرلمان يطالب مجلس الوزراء بإقالة مدير معهد الأورام بعد إصابة 17 حالة بفيروس كورونا

حرص إسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب المصري على تقديم بيان عاجل إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء إضافة إلى وزير التعليم، من أجل المطالبة بضرورة إقالة مدير المعهد القومي للأورام من منصبه بعد الكارثة التي تسبب بها.

وكان مدير المعهد القومي للأورام على علم بإصابة أحد المرضى المترددين على المعهد بفيروس كورونا المستجد، ولكنه سمح له التواجد في المعهد في أكثر من مناسبة خلال الفترة الماضية.

وأسفر ذلك التصرف غير المسؤول من طرف مدير المعهد القومي للأورام عن إصابة 17 حالة من الأطباء والممرضين العاملين في المعهد بفيروس كورونا، مع احتمالية ارتفاع ذلك العدد بشكل أكبر بعد ظهور نتائج فحوصات 1000 شخص ممن تواجدوا في المعهد الأيام الماضية يوم غداً الأحد.

وأكد إسماعيل نصر الدين أن مدير المعهد القومي للأورام يجب أن محاسبته وفرض عقاب صارم عليه بسبب هذه الكارثة وليس فقط إقالته من منصبه، وخاصة وأن هذه الواقعة قد تجعل من المعهد القومي للأورام بمثابة بؤرة انتشار فيروس كورونا.

وأشار أيضاً إلى أن مدير المعهد القومي للأورام لم يكتف بذلك وحسب، بل إنه يلقي اللوم الآن على الاطباء والممرضين في المعهد بدلاً من تحمل مسؤولية نتيجة قراراته الخاطئة التي قد تؤدي لمزيد من الكوارث.

إقرأ أيضاً: جامعة القاهرة تؤكد إجراء تحليل فيروس كورونا ل 1000 شخص في المعهد القومي للأورام