أخبار مصر

رئيس جامعة طنطا يكشف تفاصيل أول جهاز تنفس صناعي مصري

أعلن الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا، تصنيع أول جهاز مصري للتنفس الصناعي بمكونات محلية، من أجل دعم المستشفيات الجامعية لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقال سبع إن الجامعة صنعت الجهاز محليا من أجل مواجهة فيروس كورونا، حيث إن الفيروس يسبب التهابا في الجهاز التنفسي ما يؤثر على الرئتين، ويؤدي إلى تلفها.

وأضاف أنه يجب دعم مصابي فيروس كورونا بجهاز تنفس صناعي؛ من أجل توفير التهوية ميكانيكًا عن طريق نقل هواء التنفس إلى الرئتين، مشيرا إلى أن الجهاز يوفر التنفس للمريض غير القادر على التنفس بشكل كافٍ حيث إن الجهاز رئة صناعية تدفع الهواء برفق للرئتين.

وأوضح أنه في ظل ارتفاع سعر الجهاز المستورد واحتياج المستشفيات لأعداد كبيرة منه؛ اتجهت الجامعة لإنتاجه بمكونات محلية، مشيرا إلى أن فريقا بحثيا بالجامعة يتكون من 8 علماء الجامعة بكليتي الطب والهندسة تمكن من تصميم الجهاز.

وأكد الدكتور محمود زكي عميد كلية الهندسة، أن الجهاز يتكون من توربين لضغط الهواء، وتزويد الأكسجين، وفلاتر وأجهزة الاستشعار، وأنابيب وصمامات، مشيرا إلى أن التوربينات تدفع الهواء عن طريق صمام يضبط الضغط بناء على المعاملات الخاصة بالمريض.

وأشار إلى أن رئيس الجامعة كلفهم بصيانة أجهزة التنفس الصناعي المستوردة، ووضع خطة لتصميم وإنتاج جهاز التنفس الصناعي بمواصفات عالمية بمكونات محلية، مؤكدا أن إنتاج هذا الجهاز يمر بمراحل منها برمجيات الجهاز، ثم الدراسة القيمية لمكونات الجهاز، واختيار المكونات المحلية، وبدائل المكونات المستوردة، ثم مرحلة التركيب الجهاز، “إحنا حاليا في هذه المرحلة وهتنتهي خلال أيام”، ثم يعقبها مرحلة الاختبار وأخيرًا مرحلة المعايرة للجهاز.

المقترح لجهاز التنفس الصناعي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى