أخبار مصر

“مش هنخبي عليكم ويجب الحرص”.. السيسي يوجه كلمة للمصريين بسبب “كورونا”

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على ضرورة حرص المواطنين والالتزام بكافة التعليمات والقرارات الحكومية من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بهدف الحد من الانتشار والتفشي للوباء الموجود في الدول المختلفة سواء من أعداد الإصابات أو الوفيات حتى الآن.

وأضاف السيسي، خلال كلمته التي ألقاها خلال تفقده استعدادات القوات المسحلة من عناصر وأطقم ومعدات المخصصة لمعاونة القطاع المدني في مكافحة كورونا، من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد، أن الأمور واضحة وحجم الانتشار والتفشي معلوم، متابعا: “أنتم عارفين وشايفين حجم التفشي والانتشار الموجود في الدول المختلفة سواء في الإصابات أو الوفيات”.

وتابع: “إحنا لغاية دلوقتي ربنا مساعدنا لكن ده مش هيبقى كفاية إحنا كمان نخلي بالنا.. مش عايز أقولكم كلمات صادمة، لأن الحزم مش كلام ده إجراءات مع بعض كلنا علشان خاطر بلدنا ومستقبلنا وصحتنا، حرصك هينعكس على مستقبل البلد دي وشبابها وأحفادها كمان لأن لو فيه تطور هيكون صعب وهيبقى تكلفته كبيرة جدا علينا”.

وشدد الرئيس، على ضرورة الوعي المجتمعي للمواطنين من أجل مواجهة الأزمات المختلفة، محذرا من الانسياق خلف الشائعات وفقدان الثقة في الدولة، متابعا: “قرارات الدولة المتخذة والتي تتخذ دائما.. وفيه موضوع عايز أكلمكم فيه موضوع التشكيك وهدم الثقة في أنفسكم وحكومتكم وقيادتكم مينفعش”.

وأكد على استمرار المواجهة قائلا: “دي مواجهة هتستمر.. افتكروا في كل مرحلة قالوا قناة السويس مش هتتعمل، ولما اتعملت قالوا الفلوس بتاع الناس الدولة مش هتسددها، وقالوا المشروعات مش هيقدروا وقدرنا مع بعض”.

وأضاف: “اللي بيستهدف مش بيستهدفني أنا لأ ده بيستهدف معنوياتنا في المواجهة، وهذه المواجهة لن تنتهي أو توافقوا يبقوا جزء من الدولة تاني يهادنوكم 3 أو 4 سنوات لغاية ما ينظموا أنفسهم تاني ويبقوا موجودين.. أنا بستدعي الكلام ده علشان عملية التشكيك، أنا قولت ده وهكرره، هخبي عليكم ليه الدنيا كلها بتواجه المشكلة دي وملناش ذنب فيه”.

وأكد على أن الدولة مستعدة لاتخاذ أي إجراءات تضمن حماية الطلاب ومستقبلهم، متابعا: “أنا مش مع تعطيل عمل الدولة.. وقلنا فيما يخص الدولة نخفض الأعداد اللي بتحضر.. اوعوا تفتكروا إن الدولة مش حريصة على مستقبل أولادها ده التزام.. متقلقوش ومستعدين لأي إجراء بس مش هنضيع أولادنا أبدا”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هذا هو المنطق وهذا هو خلاصة القول الفصل.
    نتوكل على الله لانتواكل عليه.ونسير مع الدولة لاضدها.
    الوقاية خير من العلاج.محاربة الخرافات التى تخلفنا عن ركب الحضارة.

  2. اللهم ارحم مصر من الفتن وقيل وقال
    يارب انصرر ئساوجيشا وشعبنا واحمى اهلنا واولادنا ياالله
    اللهم ارحمنا برحمتك الواسعه ياالله وارفع عنا البلاء ياالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى