أخبار مصر

أعداد إصابات “كورونا” في الأسبوع الأول من أبريل تتجاوز الشهرين الماضيين

رصدت إحصائيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، ارتفاع الإصابات في الأسبوع الأول من أبريل، بما يتجاوز ما سجلته الإصابات في شهري مارس وفبراير مجتمعين، حيث شهدت أعداد الإصابات اليومية ارتفاعا كبيرا، مسجلة 149 حالة إصابة أمس الأول أمام 128 حالة في يوم واحد أمس الثلاثاء، بعدما بدأت الأعداد في زيادة كيبرة منذ أن تجاوزت الحالات الألف إصابة حيث سجلت في اليوم التالي 103 إصابة، لتبدأ بعدها الأعداد في زيادة كبيرة.

وكانت الأعداد التي سجلتها وزارة الصحة المصرية في الأسبوع الأول من أبريل بلغت 740 حالة إصابة، أي ما يزيد عن 51% من إجمالي الإصابات التي سجلتها مصر منذ ظهور الفيروس القاتل، والبالغ 1450 إصابة، بينما كان مجموع إصابات مارس الماضي 709 حالات، أمام حالة واحدة خلال 15 يوما في فبراير.

وفي ذات السياق سجلت مصر، أمس، أعلى معدل وفيات يومي حيث شهد ذلك اليوم وفاة 9 حالات، متجاوزة بذلك أعلى معدل وفيات حدث منذ بداية الأزمة وهو 8 حالات يوم 3 أبريل، ليرتفع أعداد وفيات وباء كورونا إلى 48 حالة منذ بداية الأزمة، حيث سجل مارس وفبراير حالتين وفاة فقط، لتتجاوز نسبة وفيات إبريل 51.5% من إجمالي الوفيات بالفيروس.

وأكدت وزارة الصحة، أن 17 حالة إصابة تعافت من الفيروس أمس، ليزداد إجمالي المتعافين ويصل عددهم 276 حالة، بينما بلغت نتائج التحاليل المتحولة من إيجابية إلى سلبية 427 حالة.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، أن نحو 91% من الحالات المصابة بفيروس كورونا “كوفيد 19” تلقوا الرعاية في الغرف العادية داخل المستشفيات، بينما قدمت الرعاية الطبية الأعلى مستوى إلى 9% فقط من إجمالي الحالات الألف الأولى، مشيرة إلى أن 4% من نسبة الـ 9% المشار إليها كانوا بحاجة إلى رعاية مركزة وأجهزة تنفس صناعي، بينما 5% تلقوا العلاج في غرف رعاية مركزة دون الحاجة لأجهزة تنفس صناعي، مشيرة إلى أن تلك الإحصاءات أوضحت أن نسبة 88% من الحالات المصابة ظهرت عليهم أعراض مرضية بسيطة.

وكانت اللجنة العليا لإدارة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، عقدت أمس، اجتماعا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وحضور وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ووزير التموين والتجارة الداخلية، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، ووزير المالية، ووزير التنمية المحلية، ووزير الداخلية، ووزير الصحة والسكان، ووزير الدولة للإعلام، ومستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية.

واستعرض الاجتماع الذي بدأ بإشادة رئيس الوزراء بجهود القوات المسلحة في مكافحة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وتبعه عرضا في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وشمل العرض توضيحا لدور العناصر والمعدات والأطقم المتخصصة التابعة للقوات المسلحة التي تكافح الفيروس بالتعاون مع القطاع المدني في الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى