أخبار مصر

البرلمان يعلن رسمياً تأجيل جميع جلساته حتى نهاية أبريل بسبب فيروس كورونا

أعلن مجلس النواب المصري برئاسة الدكتور علي عبد العال بصفة رسمية اليوم الأربعاء عن تأجيل جميع جلساته القادمة حتى نهاية شهر أبريل الحالي، وذلك يرجع إلى استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد في كافة أنحاء الجمهورية.

وأكد المستشار محمد فوزي الأمين العام للبرلمان المصري في بيان رسمي اليوم أن جميع الجلسات التي كان من المقرر عقدها في الأيام القادمة، قد تم تأجيلها حتى نهاية شهر أبريل الحالي حفاظاً على سلامة أعضاء مجلس النواب إضافة إلى الوقاية من فيروس كورونا.

وأشار أيضاً إلى أن عقد الجلسات سوف يعود من جديد في يوم الأربعاء الموافق 29 أبريل 2020، وذلك تحديداً في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً مع عدم تثبيت ذلك الموعد لحين إشعار آخر بناءً على مدى تطور انتشار فيروس كورونا في مصر.

وشدد المستشار محمد فوزي في البيان على أن عدم تثبيت موعد عودة الجلسات يأتي بسبب استمرار ارتفاع أعداد المصابين والوفيات بسبب فيروس كورونا على مدار الأيام الماضية، علماً بأن موعد عودة الجلسات كان مقرراً في يوم 12 أبريل إلا أنه تم تأجيله تبعاً للظروف الصحية التي تمر بها البلاد.

وأضاف أيضاً أن مجلس النواب المصري كان حريصاً بذلك القرار على إتباع الإجراءات الوقائية التي فرضتها الحكومة المصرية طيلة الأسابيع الماضية بناءً على توصية وزارة الصحة والسكان، وخاصة بعد القرارات الجديدة التي اتخذها مجلس الوزراء المصري اليوم الأربعاء وأعلن عنها في مؤتمر صحفي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء.

وأوضح المستشار محمد فوزي في البيان أن قرار تأجيل جلسات البرلمان من طرف الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب قد جاء بناءً على أحكام المادة 277 من اللائحة الداخلية الخاصة بالمجلس، والتي تمنح رئيس البرلمان تفويضاً من أجل تعديل موعد الجلسات العامة بالمجلس كلما دعت الحاجة إلى ذلك.

ولا تزال أعداد المصابين والوفيات بسبب فيروس كورونا في تزايد مستمر على مستوى جميع محافظات الجمهورية على مدار الأيام الماضية.

إقرأ أيضاً: بيان رسمي من مجلس الوزراء لشرح تفاصيل قرارات اليوم للوقاية من فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى