أخبار مصر

رفع الحجر الصحي عن 27 ألف شخص بـ”القيس وأبوجرج” في المنيا

أعلن اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، أمس، رفع الحجر الصحي عن قريتي القيس وأبوجرج التابعتين لمركز بني مزار، الذي بدأ من يوم السادس والعشرين من شهر مارس الماضي، واستمر نحو 14 يوما، دون ظهور أي حالات إيجابية داخل القريتين.

وقال المحافظ إن الحفاظ على سلامة المواطنين يأتي في أولى اهتمامات المحافظة وذلك من خلال وضع خطة متكاملة تضمن عدم تضرر أي من مواطن، مشيرا إلى أن المحافظة وضعت عددا من الأسر في القريتين بالحجر المنزلي، كي يجرى التأكد من عدم وجود مصابين، كإجراء وقائي واحترازي؛ للتصدي لانتشار فيروس كورونا داخل المركز.

وأضاف القاضي أن المحافظة فرضت العزل بعدما تأكد إيجابية عينات لعدد من المواطنين بالقريتين، وأجريت عملية العزل لجميع المخالطين لهذه الحالات من قبل وزارة الصحة، ووضع المواطنون جميعا بالقريتين في الحجر المنزلي؛ كي لا ينتشر فيروس كورونا إلى عدد آخر من المواطنين.

وأشار القاضي إلى أن المحافظة وضعت خطة من أجل توفير المساعدات واحتياجات المواطنين في القريتين من أجل البقاء في منازلهم، طوال مدة الحجر، وحدث هذا بالتنسيق مع كل الأجهزة التنفيذية.

وأوضح المحافظ أنه طالب جميع المواطنين بالالتزام داخل منازلهم، من أجل الحفاظ على سلامتهم وضرورة تنفيذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية؛ من أجل مواجهة انتشار وباء كورونا.

وتابع بأنه عند تطبيق قرار وضع مجموعة من الأسر في القريتين تحت الحجر المنزلي، جرى التنسيق مع مديرية الأمن لتطبيق القرار، إضافة إلى توفير عددٍ من سيارات الإسعاف المتمركزة لخدمات الطوارئ، مؤكدا التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني لتخصيص مساعدات عينية لأسر الموجودين في الحجر المنزلي، حيث جرى تخصيص ألفي كرتونة مواد غذائية وشنطة طبية وقائية، مقدمة من “صناع الخير”، إضافة إلى تخصيص ألفي كيلولحوم، مقدمة من جمعية الأورمان، وتخصيص ألف شنطة بطاطس، و300 كرتونة مواد غذائية، و300 حقيبة منظفات طبية.

وأشار المحافظ إلى أنه كلف نائبه الدكتور محمد محمود أبوزيد، بمتابعة الحالة العامة داخل القريتي، والاطمئنان على مدى دقة وسلامة كل التدابير التي جرى اتخاذها بعد تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، لمنع انتشار الوباء.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى