أخبار مصر

أهالي “شبرا البهو” بالدقهلية يرفضون دفن طبيبة توفيت بكورونا

بعدما توفيت طبيبة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” داخل مستشفى العزل في الإسماعيلية، أبدى أهالي قرية “شبرا البهو” في الدقهلية اعتراضهم على دفن الطبيبة في مقابر القرية، وتجمهر الأهالي أمام سيارة الإسعاف التي تقل جثمان الطبيبة، رافضين دخولها للمقابر.

وأكد أحد الأهالي أن الطبيبة التي توفيت بفيروس كورونا في مستشفى العزل متزوجة في قرية “شبرا البهو”، إلا أن مسقط رأس الطبيبة هو قرية “ميت العامل” بدائرة مركز أجا.

وعلى الفور، انتقلت أجهزة الأمن بقيادة نائب مدير أمن الدقهلية، ومأمور مركز شرطة أجا إلى قرية “شبرا البهو” مكان التجمهر، في محاولة منهما للتهدئة الأهالي، كما تدخلت الإدارة الصحية في المركز، من أجل توضيح عدم وجود أي خطورة من دفن الجثة، لكن الأهالي كانوا مصرين على رفض دفن جثة الطبيبة بالقرية.

كانت وزارة الصحة والسكان أعلنت رسميا، أمس، اكتشاف 95 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، ووفاة 17 حالة، وهو أعلى معدل لعدد الوفيات الذي شهدته مصر منذ انتشار الفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، في بيان رسمي، أن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر وصل إلى نحو 1794 حالة بعد إضافة 95 حالة على مدار اليوم، كما أن عدد الوفيات ارتفع إلى 135 حالة بعد إضافة 17 حالة جديدة اليوم.

وأضاف أن 30% من حالات الوفاة لا تستطيع البقاء على الحياة لحين وصولها إلى مستشفيات العزل بسبب معاناتها من أمراض خطيرة، مشددا على أن 505 حالات تحولت نتيجتهم من إيجابية إلى سلبية، ومن بينهم 384 مواطنا تعافوا بشكل كامل من المرض وغادروا مستشفيات العزل بسلام.

آخر تطورات فيروس كورونا المستجد في مصر مع نهاية يوم الجمعة 10 أبريل 2020:

بلغ عدد المصابين في مصر نحو 1794 حالة، فيما وصل عدد المواطنين الذين تعافوا من الفيروس نحو 384 حالة من أصل 505 حالات تحولت نتيجة عيناتهم المعملية من إيجابية إلى سلبية، فيما بلغ عدد حالات الوفيات نحو 135 حالة، منذ انتشار الفيروس في مصر، وحتى الآن.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى