أخبار مصر

شوارع تحت الحجر.. عزل عقارات وحجز مخالطين لمصابي كورونا في بهتيم

مع ظهور حالات جديدة في محافظة القليوبية وارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، فرضت المحافظة جحرًا صحيًا على شارعين ومنزلين في بهتيم بحي شرق شبرا الخيمة من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا والحد منه.

35 شخصا.. عدد المخالطين لأفراد الأسرتين المصابتين بفيروس كورونا في الشارعين من بينهم 22 شخصا جرى عزلهم داخل منازلهم، إضافة إلى 10 حالات محتجزة داخل مستشفى بهتيم المركزي تحت العزل؛ حتى ظهورنتيجة العينات الخاصة بهم، على أن يجرى نقل كل من يثبت إصابته بفيروس كورونا إلى الحجر الصحي في مستشفيات العزل.

وقال اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية، إنه تابع مع الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة في القليوبية، إجراءات عزل شارع “مهنا المؤنس بالمرجوشي”، والذي قررت المحافظة إغلاقه بالكامل ووضعه تحت الحجر؛ لإقامة أسرتين مصابتين بفيروس كورونا به، إضافة إلى أن الشارع به محل بيع طيور مملوكًا إلى أحد الأشخاص المصابين بكورونا، والذي توفي نتيجة إصابته بالفيروس.

وقررت المحافظة حظر وحجر منزل للمخالطين للأسرتين المصابتين في شارع سالم المؤنس بعزبة أرض عبدالكريم ناصر، إضافة إلى منزل آخر بشارع مهنا السواق بالمرجوشي بجوار مسجد العفيفي، وأوضح المحافظ أنه شدد على قاطني الشارع وكذلك المنزلين بالعزل المنزلي داخل محال إقامتهم، إلى جانب فرض كردونٍ أمني في تلك المناطق التي انتشر فيها فيروس كورونا “كوفيد – 19”.

وأكد المحافظ تطهير وتعقيم المنازل والمنطقة بالكامل، إضافة إلى توفير كل احتياجات الأسر من المستلزمات الطبية والمطهرات، إضافة إلى المواد والسلع الغذائية عن طريق جمعية الهلال الأحمر ومديرية التضامن، مشيرا إلى أنه سيجرى متابعة حالات المخالطين يوميًا عن طريق الطب الوقائي والجهات الصحية المعنية.

وأوضح المحافظ أنه عند ثبوت أي إصابات بين المواطنين سيجرى نقل الحالات إلى الحجر الصحي في مستشفيات العزل، مؤكدًا توافر كل الإمكانات والاحتياجات اللازمة للأسر، خلال فترة العزل والمقررة بـ14 يومًا.

وكشف تقرير خاص بتقصي الحالات أن مجموعة المنازل تحت الحجر والشارع المشار إليه، يقطنه مخالطين لأسرة سيدة توفيت مطلع الأسبوع الجاري، ثم لحق بها ابنها نتيجة إصابتهما بالفيروس.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى