أخبار مصر

مصدر مسؤول يؤكد استمرار الأعمال بالعاصمة الإدارية رغم انتشار فيروس كورونا

أوضح مصدر مسؤول من داخل العاصمة الإدارية الجديدة حقيقة الأنباء التي تم تداولها مؤخراً سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو حتى عبر بعض وسائل الإعلام، وذلك بخصوص توقف سير الأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة منذ تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد في مصر.

وأكد المصدر أن جميع هذه الأخبار المتداولة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق وهي عبارة عن مجرد شائعات مغرضة فقط لا غير، نظراً لأن الوضع يسير بصورة طبيعية للغاية في كافة الأعمال الإنشائية داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وأشار أيضاً إلى أن سير الأعمال لم يتوقف بسبب التزام الجميع داخل العاصمة الإدارية الجديدة سواء من المصريين أو حتى من الأجانب بالإجراءات الوقائية التي دعت لها وزارة الصحة والسكان بتوجيه من منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وشدد المصدر على أن العمال المصريين يعملون جنباً إلى جنب مع العمال الصينيين مثلهم مثل المهندسين تماماً، موضحاً في الوقت ذاته أن الجميع أثناء العمل يرتدي كمامات طبية ويلتزم بكافة التعليمات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أيضاً أن العمال الصينيين لهم مبيت خاص في مكان قريب للغاية من مواقع العمل الخاصة بهم، ويتم تطهير وتعقيم ذلك المبيت مثله مثل كافة المواقع داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وحرص المصدر على التأكيد على أن سير العمل داخل حي المال والأعمال يسير بصورة ممتازة بدوره، وخاصة في ظل اقتراب العمال من الانتهاء من تشييد حوالي 20 برجاً يأتي في مقدمتهم بدون أدنى شك البرج الأيقوني والذي سيكون أعلى برج في قارة إفريقيا بالكامل.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن مدخل المبنى الإداري للعاصمة الإدارية الجديدة قد شهد تواجد أكثر من موظف استقبال يتمثل دورهم الرئيسي في التأكد من ارتداء كل عامل أو مهندس الكمامة الطبية إضافة إلى التزامه بكافة تعليمات وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية حتى لا يتسبب أحد في نقل العدوى.

إقرأ أيضاً: بعد واقعتي الدقهلية والبحيرة .. ردود أفعال غاضبة تجاه سلوكيات المجتمع في التعامل مع وفيات كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى