أخبار مصر

وزارة الصحة تؤكد رسمياً استحالة انتقال عدوى كورونا من أجساد المتوفين إلى الأحياء

حسمت وزارة الصحة والسكان بصفة رسمية اليوم الأحد كل الجدل القائم في الشارع المصري خلال الساعات الماضية، وذلك بخصوص إمكانية انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد من أجساد المتوفين بالمرض إلى الأحياء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان في بيان رسمي أن كل هذه الأحاديث حول إمكانية نقل العدوى من جسم شخص متوفى إلى جسم شخص حي ليس لها أي أساس علمي على الإطلاق حتى الآن بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في أكثر من مناسبة سابقة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان في البيان أن العدوى من المستحيل أن تنتقل إلى الناس في حالة دفن مثلاً إنسان توفي بسبب إصابته بفيروس كورونا، وذلك في حالة تم تطبيق الإجراءات الوقائية اللازمة بشكل كامل.

وأشار أيضاً إلى أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان توجهت بالأمر إلى سيارات هيئة الإسعاف المصرية من أجل نقل جثمان أي شخص توفي بسبب فيروس كورونا إلى المقابر ودفنه بالطريقة الصحيحة التي تضمن عدم نقل العدوى إلى الآخرين من حوله مع ضرورة إشراف قطاع الطب الوقائي على مراسم الدفن دون حضور عدد كبير من أهل المتوفي.

وإليكم الآن الإجراءات التي سوف يتم إتباعها مع أي حالة سوف تتوفى بسبب فيروس كورونا المستجد في مصر:

  • سوف يتم نقل جثمان الشخص المتوفى إلى ثلاجة المستشفى على الفور.
  • بعد ذلك مباشرة يتم رفع الجثمان ووضعه على ترولي مطهر جيداً دون إزالة الملاءة المحيطة بالجثمان.
  • لابد من الفريق الطبي المختص بنقل الجثمان وغسله ودفنه أن يرتدي ملابس معينة حددتها وزارة الصحة والسكان لضمان تغطية جسده بالكامل.
  • من المهم أن يرتدي الفريق الطبي هذه الملابس ويخلعها بطريقة صحيحة مع ضرورة غسل اليدين جيداً عقب خلعها مباشرة.
  • يجب أن يرتدي الفريق الطبي المختص الواقيات الشخصية في الأيدي أثناء عملية غسل إضافة إلى تكفين الجثمان.
  • يمنع تماماً وجود أفراد من عائلة أو أصدقاء المتوفى أثناء العملية السابقة إلا في حالة الضرورة القصوى.
  • في حالة تواجد فرد وحيد فقط أثناء العملية السابقة بجانب الفريق الطبي، يجب على ذلك الفرد أن يتبع نفس التعليمات والملابس التي ارتداها الفريق الطبي لضمان عدم نقل العدوى إليه.
  • يتم وضع الجثمان بعدها مباشرة في كيس غير منفذ للسوائل ثم داخل صندوق مغلق بشرط أن يكون قابل للتطهير والتعقيم بعد الانتهاء، ولا يتم فتح ذلك الصندوق تماماً بأي حال من الأحوال إلا عند الدفن فقط.
  • لابد من إتباع نفس التعليمات الصارمة الماضية عند فتح الصندوق أثناء الدفن من أجل وضع الجثمان في المقبرة مع ضرورة تواجد أقل عدد ممكن من أهل وأصدقاء المتوفى حفاظاً على حياتهم.
  • يجب على جميع الأشخاص الحاضرين في عملية الدفن أن يقوموا بغسل اليدين جيداً بواسطة الماء والصابون عقب الانتهاء من غلق المقابر.
  • تتولى وزارة الصحة والسكان مهمة تعقيم وتطهير كل مكان تواجد فيه الجثمان منذ لحظة وفاته وحتى لحظة وضعه في المقابر.

إقرأ أيضاً: تعرف على أسعار أفضل 7 سيارات في مصر لا تستهلك الوقود بمعدلات عالية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى