أخبار مصر

رئيس حي بولاق يوضح حقيقة زيارة الرئيس السيسي السرية للسبتية

أعلن المهندس سيد عبد الفتاح رئيس حي بولاق أبو العلا، أن ما جرى ترديده من أنباء بشأن تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، منطقة السبتية في زيارة مفاجئة لا أساس له من الصحة، وأنه غير صحيح على الإطلاق.

وقال رئيس حي بولاق ألو العلا، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، إن هناك شائعة جرى ترديدها والترويج لها وهي عبارة عن “إقالة رئيس حي السبتية”، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي حي في محافظة القاهرة يسمى حي السبتية.

وأضاف رئيس الحي، في تصريحاته، أن “السبتية” عبارة عن شارع كائن في نطاق حي الأزبكية، وأن حي بولاق أبو العلا يصل بين الحيين، مؤكدا أنه لا أساس من الصحة لأي معلومات بشأن زيارة الرئيس السيسي للحي، فكل ما يثار مجرد شائعات غير صحيحة، وأكد أن الحي سيتخذ كل الإجراءات القانونية تجاه كل الصفحات التي روجت لتلك الشائعة.​

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقد اجتماعا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بحضور عدد المسؤولين؛ لمناقشة آخر التطورات بخصوص سير العمل المتعلق بمشروعات المحاور والطرق على مستوى جميع المحافظات، كما حضر الاجتماع الفريق كامل الوزير، وزير النقل، إضافة إلى اللواء مجدي أنور رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للطرق، وأيضاً اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي طالب الجميع في ذلك الاجتماع، بضرورة استمرار العمل على تطوير وتنفيذ مشروعات المحاور والطرق في كل أنحاء الجمهورية من دون أي استثناء على الإطلاق.

وأضاف المتحدث بايم الرئاسة أن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، استعرض مع الفريق كامل الوزير، وزير النقل، الموقف الحالي للمشروعات القومية المسؤولة عنها وزارة النقل، والتي ترتبط بمشروعات المحاور والطرق على مستوى جميع المحافظات.

وشدد السفير بسام راضي، في حديثه، على أن الرئيس السيسي طالب جميع الحاضرين في الاجتماع، بضرورة العمل على تطوير منظومة النقل في مصر بشكل كامل، نظراً لأن هذه الخطوة تعد بمثابة ركيزة أساسية إلى أي دولة ترغب في إتمام عملية التنمية الشاملة بنجاح مع الوضع في الاعتبار أنها سوف تساعد أيضاً على الارتقاء بمستوى البنية التحتية في مصر.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى