أخبار مصر

عمرو أديب يروي قصة إصابة 45 شخصا من أسرة واحدة بـ”كورونا”

روى الإعلامي عمرو أديب، قصة إصابة 45 شخصا من أسرة واحدة في مدينة بهتيم، بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بسبب مخالطة تاجر “فراخ” في أحد الأسواق الشعبية، مشيرا إلى أن بينهم 2 أو 3 حالات وفاة من نفس الأسرة المصابة.

وأوضح أديب، خلال برنامجه الحكاية القدم على فضائية “إم بي سي مصر”، أن ضمن المصابين في نفس تلك الأسرة ممرضة في مستشفي بهتيم المركزي ما يعتبر “كارثة” بسبب تعامل تلك الممرضة مع مرضى وأطباء في المستشفى.

وقال إن سبب تلك الأزمة المواطن المصاب رقم “صفر” والذي تسبب في نقل العدوى لـ45 شخصا من أسرته، موضحا أن الرواية الأخرى هي أن ذلك المصاب هو شاب كان في أحد الأفراح الشعبية وأصيب وعاد لمنزله ونقل العدوى لكافة أسرته والمتعاملين معهم، والرواية الأخرى أنه تاجر “فراخ” في سوق شعبي، وهو مشكلة أكبر بسبب ازدحام الأسواق الشعبية بالمواطنين وتعاملهم عن قرب دون اتباع أي وسيلة للامان.

#الحكاية| تاجر فراخ كلمة السر.. عمرو أديب يحكي تفاصيل إصابة 45 شخص بكورونا من أسرة واحدة في بهتيم
#MBCMASR

Posted by ‎الحكاية‎ on Monday, 13 April 2020

وكانت أعداد الإصابات في مصر تجاوزت الألفين حالة بنحو 190 حالة بينما تماثل منهم الشفاء 488 حالة و164 حالة وفاة، حسبما ذكرتوزارة الصحة، موضحة أنه تم تسجيل 5 حالات وفاة أمس، وإصابة 125 شخصا بشكل جديد.

وأعلن خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، أن جميع الحالات الإيجابية للفيروس في مستشفيات العزل لا تزال خاضعة للرعاية الطبية، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية للتعامل مع الفيروس.

جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، قرر تمديد قرار حظر التجول لمدة 15 يوما وحتى 23 أبريل، ضمن خطة الدولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، كما جدد قرار إغلاق المدارس والجامعات، وجميع المقاهي والمتاجر والمراكز التجارية مساء إجازة نهاية الأسبوع يومي الخميس والجمعة بشكل كامل.

وشددت وزارة الصحة، على ضرورة تنمية وزيادة الوعي لدى المواطنين واتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا والتي اتخذتها الدولة، مناشدة المواطنين بالتواصل مع الخط الساخن حالة ظهور أي أعراض عليهم، والتوجه الفوري إلى مستشفيات الحميات أو الصدر أو التواصل مع وزارة الصحة من خلال الخط الساخن.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى