أخبار مصر

دار الإفتاء تحث المواطنين على التبرع بأموال العمرة لنيل ضعف أجرها

حرصت دار الإفتاء المصرية على تشجيع المواطنين الذين كانوا يستعدون لتأدية مناسك العمرة خلال العام الحالي 2020 على التبرع بأموال هذه العمرة، من أجل كسب ضعف أجر هذه العمرة عوضاً عن قيامه بها.

ويأتي ذلك بعدما تم إلغاء جميع رحلات الحج والعمرة من طرف المملكة العربية السعودية لحين إشعار آخر، منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها فيروس كورونا المستجد في كافة أنحاء العالم، مما يعني استحالة تأدية مناسك العمرة والحج حتى نهاية العام الجاري تقريباً على أقل تقدير.

وقامت دار الإفتاء المصرية بنشر تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم الثلاثاء، وكتبت فيها التالي:

  • من يتصدق بأموال العمرة ممن كانوا ينوون أداء العمرة هذا العام، وحالت الظروف بسبب فيروس كورونا كأنهم اعتمروا وزيادة، كأني اعتمرت، الصدقة أولى.

وتحاول دار الإفتاء المصرية تشجيع المواطنين على التبرع للفقراء والمساكين أو حتى المتضررين من انتشار فيروس كورونا، إضافة إلى أهالي ضحايا ذلك الفيروس القاتل الذي ينتشر بسرعة هائلة سواء في داخل مصر أو حتى خارجها.

وعملت الحكومة المصرية كل ما في وسعها من أجل تقديم الدعم لجميع هذه الفئات المتضررة من انتشار فيروس كورونا، إلا أن دور الحكومة وحده فقط لا يكفي من أجل إنقاذ الدولة من الانهيار وخاصة مع تزايد أعداد المصابين كل يوم إضافة إلى تزايد أعداد الوفيات أيضاً.

ومن المؤكد أن الجميع يخشى من استمرار الوضع الحالي لعدة أشهر قادمة، حيث لن يكون الاقتصاد المصري قادراً على التحمل تماماً الظروف العصيبة الحالية بالرغم من الإجراءات العديدة التي اتخاذها مؤخراً لدعم الاقتصاد ورجال الأعمال.

ويبقى الهدف الرئيسي هو محاولة السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال البقاء في المنزل لجميع المواطنين باستثناء الحالات الطارئة أو الحرجة، إضافة إلى الابتعاد تماماً عن الاختلاط وسط التجمعات الجماهيرية في ظل قدرة ذلك الفيروس على التنقل بسرعة لا مثيل لها على الإطلاق حينما يجتمع أكثر من شخص سوياً.

إقرأ أيضاً: عاجل .. ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا بعد اكتشاف 160 حالة جديدة و14 وفاة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى