“القومي للبحوث” يكشف عن مدى فاعلية عقار “آفيجان” في علاج كورونا

أعلن الدكتور محمد محمود هاشم رئيس المركز القومي للبحوث، التوصل لنتائج أولية فعّالة بشأن تأثير عقار “آفيجان” على علاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، الذي قام الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بإمداد المركز به، مؤكدا أن النتائج إيجابية ومبشرة.

وأضاف هاشم، في بيان عنه، أن المركز أجرى دراسات على مدى فاعلية أكثر من 70 علاج من أجل بحث مدى فعاليتها وتأثيرها على فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” وكان بينهم عقار “آفيجان”، مشيرا إلى أن المركز القومي للبحوث هو أحد أذرع الدولة المصرية القوية ومسخر كافة إمكانياته وعلماءه لخدمتها.

وأوضح أن إدارة المركز كلفت عددا من الفرق البحثية لاستخراج لقاحات وعلاجات من شأنها محاربة انتشار وفشي الفيروس، وذلك انطلاقا من دور المركز وحرصه على التصدي لمواجهة جائحة انتشار الفيروس، ومؤكدا أن المركز لديه مركز التميز العلمي في مجال الفيروسات وضع جميع علماءه وكافة الخبراء في مجال الفيروسات لخدمة ذلك الهدف.

وشدد رئيس المركز القومي للبحوث، على أن المركز يعتبر كيانا بحثيا مستقلا تابعا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وجميع أنشطته سواء الخاصة بشأن مجابهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” أو أي أنشطة بحثية أخرى تتطلبها الدولة تكون بتوجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وأوضح أن الفرق البحثية تعمل بتمويل من موازنة المركز وليس لدينا أي دعم أو تمويل من أي جهة سواء محلية أو دولية، نافيا علاقة المركز بأي تصريحات أو بيانات يتم تداولها من أفراد أو هيئات أو كيانات أخرى إلا الصادرة من وزير التعليم العالي والبحث العلمي او رئيس المركز فقط.

وكان الدكتور محمد أحمد على أستاذ الفيروسات بالمركز القومى للبحوث، أعلن أمس، أن علاج يسمى “أفيجان” أثبت فاعليته بنسبة 91% في اليابان والصين، مضيفا أن المعهد القومي للبحوث أجرى عدة أبحاث للاطمئنان على فاعليته لعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأضاف علي، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج “حضرة المواطن” المذاع على قناة “الحدث اليوم”، الذي يقدمة الإعلامي سيد على، أن المعهد سيقدم النتيجة لوزير التعليم العالي خلال نهاية الأسبوع، مؤكدا أن النتائج مبشرة بشكل كبير.