أخبار مصر

“حصار حي شعبي”.. قصة مداهمة “الداخلية” لخلية الأميرية الإرهابية

لمدة تصل إلى 4 ساعات متواصلة، احتمى أهالي منطقة عزبة شاهين في المطرية بمنازلهم بعدما أدمت أصوات الرصاص قلوبهم وسط أصوات المكبارات الصوتية لقوات مكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية، تأمرهم بالبقاء في منازلهم والابتعاد عن النوافذ حرصا على حياتهم حتى تتمكن من السيطرة على الخلية الإرهابية التي خططت لإقامة أعمال إجرامية خلال موسم شم النسيم.

وأسفرت الضربة الاستباقية لوزارة الداخلية، عن القضاء على 7 إرهابيين واستشهاد الظابط محمد فوزي الحوفي ضابط قطاع الأمن الوطني، إلى جانب إصابة ضابط آخر وفردين من الشرطة في نفس القطاع.

وأمر المستشار حمادة الصاوي، بفتح تحقيق عاجل في الحادث، ومعاينة ملابسات استشهاد الضابط وإصابة آخرين وعلى الفور انتقل فريق من نيابة أمن الدولة العليا لمعاينة مسرح الحادث.

وكانت قوات مكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية، تمكنت من السيطرة على الخلية الإرهابية التي اختبأت داخل أحد الشقق السكنية في عزبة شاهين بمنطقة الأميرية في محافظة القاهرة، واستغرقت العملية 4 ساعات متواصلة، جاء ذلك بعدما ورد لقطاع الأمن الوطني، معلومات بشأن تواجد خلية إرهابية، تستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة كنقطة إنطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد عيد القيامة وشم النسيم.

وقال اللواء محمد نور مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن تلك العملية تعتبر من أنجح العمليات في تاريخ المداهمات الأمنية، حيث تعامل جهاز الأمن الوطني باحترافية واسعة مع كافة المعلومات الواردة، ما أسفر عن القضاء على تلك الخلية الإرهابية التي كانت ستؤذي الوطن حال تنفيذها مخططها الدنيء.

وأضاف نور، أن العملية تمت خلال 4 ساعات بسبب اختباء الخلية الإرهابية في حي شعبي مأهول بالسكان من أجل عرقلة قوات الأمن موضحا أن التعامل مع الإرهابيين اتخذ وقتا طويلا حرصا على أرواح المدنيين خاصة في ظل إطلاق العناصر الإرهابية الرصاص الحي على قوات الأمن.

وأوضح أن العملية بنيت على حصار وتطويق المنطقة وعزلها تماما لمنع أي إمدادات خارجية للخلية، إلى جانب وهو ما صعّب وأطال مدة المداهمة الأمنية وحال دون قتلهم في البداية وذلك خوفا على حياة السكان،
ولذلك أطلقت القوات تحذيرات للأهالي من الاقتراب من النوافذ والابتعاد عنها وعدم خروج أو دخول أحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى