أخبار مصر

مفاجأة.. مستشفى حكومي يختبر علاجا لـ”كورونا” على 20 مريضا

يجري مستشفى حكومي تجارب سريرية على نحو 20 شخصا من مصابي فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، وذلك يأتي في إطار تطور المنهج البحثي والعلمي، من أجل التوصل إلى عقار يصنَّع في مصر.

وقال مصدر طبي، في تصريحات صحفية، أن المستشفى تقدم بطلبٍ من أجل إجراء التجارب السريرية ضمن مراحل اعتماد العلاج، مشيرا إلى أنه جرى الموافقة من أجل استخدام الأدوية المصنعة داخل السوق المصرية.

وأضاف المصدر أن من المنتظر أن يصبح العقار الذي دخل في التجارب السريرية علاجا من فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، موضحا أن نتائج التجارب السريرية من المقرر أن تظهر، خلال الـ 15 يوما المقبلة، حيث جرى تطبيق التجارب السريرية منذ نحو 5 أيام.

وأشار المصدر إلى أن نتائج التجارب بالعقار الجديد، حتى الآن، مبشرة على المرضى الـ20، وهو الأمر الذي يبشر بوجود بصيص أملٍ كبير باحتمالية الإعلان الرسمي عن العقار، خلال 10 أيام.

يشار إلى أن وزير الصحة الأسبق وعضو اللجنة العليا للفيروسات في وزارة التعليم العالي الدكتور أشرف حاتم، أعلن موافقة اللجنة العليا للفيروسات من أجل ضم بروتوكول علاج مرض الإيدز kaletra، ليكون مضادا لفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، لاستخدامه في الحالات التي لا تستجيب إلى علاج “أفيجان” الياباني، الذي أعلن عنه وزير التعليم العالي.

وقال حاتم إن برتوكول علاج مرض الإيدز kaletra يستخدم في بداية الفشل التنفسي وكمضاد للتهاب الرئوي الحاد، مشيرا إلى أن kaletra عقار جرى استخدامه في الصينن وتحديدا في منطقة ووهان مركز انتشار فيروس كورونا.

وأضاف حاتم أن عقار kaletra سيجرى توفير داخل الأسواق المصرية مصر بداية من شهر مايو المقبل، مشيرا إلى أنه لا يوجد علاج مخصص لفيروس كورونا المستجد حتى الآن، وأن كل ما يحدث هو إعادة استخدام وتطوير علاجات كمضاد للفيروسات.

وأكد وزير الصحة الأسبق أن اللجنة العليا للفيروسات اعتمدت نحو 3 أنواع من المضادات للفيروساتن والتي من المقرر توافرها في مصر وهي “التاميفلو و أفيجان و kaletra”، موضحا أن اليابان بدأت تروّج لعقار “أفيجان” الذى أنتجته إحدى الشركات الكبرى بها، كأحد العلاجات لمرض “كوفيد 19” المسبب له فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى أن العقار في الأساس، مصنوع من أجل مكافحة علاج الإنفلونزا، ويعتقد الباحثون أنه ربما قد يكون له التأثير نفسه على الفيروسات الأخرى، منها فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى