أخبار مصر

بعد قرارات مدبولي.. هل تخفف الدولة إجراءات مواجهة كورونا؟

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أسامة هيكل، إن حديث رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، الذي أشار فيه إلى أن الدولة في حاجة من أجل عودة جميع قطاعاتها إلى الإنتاج مع اتخاذ جميع التدابير الاحترازية، لا يقصد به أن تخفف الدولة الإجراءات الاحترازية التي أقرتها من أجل التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، خلال الفترة المقبلة.

وأضاف وزير الدولة لشؤون الإعلام، أن ما يثار من أنباء بشأن تخفيف الإجراءات الاحترازية لا أساس له من الصحة، موضحا أن الحكومة تسعى بشتى الطرق من أجل مواجهة انتشار الفيروس من خلال منع أي تجمعات قد تكون سببا في انتشار العدوى بين المواطنين.

وأوضح أسامة هيكل، في تصريحات صحفية، أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة والتي تخص طريقة التعامل في أثتاء عيد “شم النسيم” يوم الاثنين المقبل، لا مجال فيها للتهاون من أجل الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين، مشيرا إلى أن الحكومة أعلنت أنه لا توجد مواصلات على الإطلاق خلال هذا اليوم من أجل تخفيف حدة الزحام وكذا منع التجمعات.

يذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أعلن تطبيق الغلق الكامل لجميع المحال التجارية وكذا المقاهي، بالإضافة إلى غلق جميع الشواطئ والمنتزهات، يوم الاثنين المقبل وهو ما يوافق عيد “شم النسيم”، كما أقر رئيس الوزراء بوقف حركة وسائل النقل والمواصلات كافة.

كان المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المستشار نادر سعد، أكد أن وقف حركة المواصلات ستكون يوم الاثنين المقبل عيد “شم النسيم”، وهذا اليوم فقط هو المعني بقرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، موضحا أن الأحد المقبل سيكون يوم عملٍ عادي لجميع البنوك والبورصة: “جميع وسائل النقل العام ستعمل الأحد المقبل بشكل طبيعي حتى الثامنة مساءً”.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء، في مداخلة هاتفية ببرنامج “مساء dmc” على قناة “dmc”، أن الكثافات التي حدثت خلال الأيام الماضية كانت بسبب نزول عدد من المواطنين إلى الشوراع والأسواق من أجل شراء مسنلزمات شهر رمضان المبارك، مشيرًا إلى أن من المتوقع ألا يشهد هذا الشهر الكريم زحامًا؛ نتيجة لأن المواطنين لا ينزلون إلى الشوارع خلال فترات النهار في هذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى