أخبار مصر

إجراءات مشددة في كفر جعفر بالغربية بعد اكتشاف 12 حالة مصابة بفيروس كورونا

أعلنت الإدارة الصحية التابعة لمركز بسيون في محافظة الغربية بصفة رسمية اليوم الأحد عن اتخاذ إجراءات مشددة للغاية، من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد بعدما تم اكتشاف 12 حالة مصابة بذلك الفيروس القاتل.

وأكدت الإدارة الصحية التابعة لمركز بسيون أن جميع أهالي القرية يجب عليهم البقاء في المنازل وعدم الخروج منها تماماً إلا للضرورة القصوى في حالة شراء المتطلبات والاحتياجات الأساسية فقط لا غير.

وأشارت أيضاً إلى أن الأهالي يجب عليهم تطهير وتعقيم المنازل الخاصة بهم بصفة مستمرة، إضافة إلى المحال التجارية وأيضاً جميع الأماكن التي يتردد الناس على التواجد فيها بصفة مستمرة لشراء احتياجاتهم الأساسية.

على صعيد متصل، شدد النائب سامح حبيب عضو مجلس النواب المصري خلال تصريحات صحفية له اليوم على قيام مديرية الصحة التابعة لمحافظة الغربية بفرض العزل الصحي الإجباري على جميع أهالي القرية بالكامل دون أي استثناء على الإطلاق.

وأضاف أيضاً أن عدد سكان القرية بالكامل يصل تقريباً إلى حوالي 13 ألف نسمة وينقسمون إلى 800 أسرة، حيث تم عزل كل هذه الأعداد عن القرى المجاورة مع بقاء جميع الأهالي في المنازل لحين السيطرة على ذلك الفيروس وضمان عدم انتشاره بشكل أكبر بين أهالي القرية.

وأوضح سامح حبيب في حديثه أنه سوف يقوم بنفسه على المستوى الشخصي بحملات مكثفة من أجل تسليم أهالي القرية المطهرات والمنظفات اللازمة، من أجل مساعدتهم على تطهير وتعقيم المنازل الخاصة بهم من أجل ضمان عدم إصابة أي منهم بفيروس كورونا المستجد.

ولا تعتبر هذه القرية هي الأولى على مستوى الجمهورية التي يتم عزلها بالكامل عن القرى المجاورة لها، حيث سبق وأن تم عزل قرى بأكملها على مدار الأسابيع القليلة الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا فيها بشكل واضح.

وتعاني مصر بأكملها من انتشار فيروس كورونا المستجد باستثناء محافظة الوادي الجديد إضافة إلى محافظة شمال سيناء، علماً بأن الجميع يأمل في انتهاء هذه الأزمة العالمية قريباً حتى تعود الحياة من جديد إلى طبيعتها.

إقرأ أيضاً: دار الإفتاء توضح أحكام رخصة الإفطار في شهر رمضان الكريم

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى