موجة قادمة من ليبيا.. “الأرصاد” تعلن تعرض مصر لموجة الحارة

أعلن مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية الدكتور محمود شاهين، أن مصر ستتعرض إلى موجة حارة، وستضرب البلاد لمدة 48 ساعة، تكون بدءا من غدٍ الثلاثاء 21 أبريل الحالي.

وقال مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية إن الطقس سيكون معتدلا اليوم الاثنين، وذلك على القاهرة والوجه البحري وشمال الصعيد، مشيرا إلى أن الطقس سيكون دافئا اليوم على جنوب الصعيد.

وأكد شاهين أن هناك شبورة مائية تتكون بكثافة في الساعت الأولى من الصباح الباكر، خصوصًا على الطرق المؤدية إلى القاهرة، وكذا على الطرق ومحافظات الوجه البحري والسواحل الشمالية.

وأضاف شاهين أن البلاد ستتعرض إلى موجة حارة، حيث ترتفع درجة الحرارة بقيم تتراوح بين 5 درجات إلى 6 درجات عن معدلاتها الطبيعية، حيث تسجل درجات الحرارة على القاهرة نحو 32 درجة، مشيرا إلى أن الموجة الحارة التي تتعرض لها البلاد ستكون نتيجة لوجود منخفض جوي في الصحراء الغربية.

وأوضح أن المنخفض الجوي القادم من الصحراء الغربية سيجلب رياحا جنوبية غربية قادمة من شرق ليبيا والصحراء الغربية، مشيرا إلى أن الرياح ليست محملة بالرمال والأتربة، لكن ستتواجد شوائب عالقة في الجو وغير مؤثرة على مستوى الرؤية.

وأشار مدير مركز التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية إلى أن الرياح التي ستكون محملة بالرمال والأتربة، ستكون محصورة في عدة مناطق غربية، مؤكدا أن نشاط الرياح وقلة نسب الرطوبة سوف يساعدان على عدم الإحساس بارتفاع درجات الحرارة.

وحذَّر شاهين المواطنين من تخفيف الملابس بشكل كبير، خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن تخفيف الملابس يجب أن يكون تدريجيًا كي لا نتعرض إلى نزلات برد نتيجة تغير حالة الطقس، التي يتعرض لها الجسم بشكل مفاجئ.

كان مدير مركز التحاليل والتنبؤات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد، وجه عدة نصائح إلى المواطنين، وهي عدم تخفيف الملابس نهائيا خلال تلك الفترة، نظرًا لوجود تغيرات سريعة في الأحوال الجوية، مضيفا: “نحن في النصف الأول من الربيع، ولا تزال التغيرات الجوية مستمرة، ويمكن التخفيف بداية من النصف الثاني من الربيع، والذي يبدأ أول شهر مايو”.