أخبار مصر

وزيرة التخطيط ترجح انتهاء أزمة كورونا إما في يونيو أو مع نهاية ديسمبر 2020

حرصت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على توضيح رؤيتها بخصوص موعد انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد في مصر، وذلك على هامش حضورها الجلسة العامة لمجلس النواب المصري اليوم الثلاثاء.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد أن الحكومة المصرية بالكامل على موعد مع تحديات صعبة للغاية خلال المرحلة القادمة، من أجل محاولة احتواء فيروس كورونا المستجد والسيطرة على هذه الأزمة لمنع انتشار الفيروس بشكل أكبر على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأشارت أيضاً إلى أن هناك احتمالين بخصوص موعد نهاية أزمة فيروس كورونا في مصر، حيث من المرجح أن تنتهي هذه الأزمة بشكل سريع في مطلع شهر يونيو المقبل من العام الحالي 2020، أما الاحتمال الآخر يتمثل في استمرار هذه الأزمة حتى نهاية شهر ديسمبر القادم من العام الجاري أيضاً.

وشددت الدكتورة هالة السعيد على أن الحكومة المصرية تبذل أقصى مجهود ممكن لديها من أجل التعامل بنجاح مع هذه الأزمة، موضحة في الوقت ذاته أنه يجب أن يتم وضع سياسة لدعم الصناعة المحلية بسبب تراجع الواردات في الفترة الماضية نتيجة لانتشار فيروس كورونا.

يُذكر أن الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب قد أعلن اليوم الثلاثاء عن إحالة البيان المالي للحكومة إلى اللجان المختصة في البرلمان المصري من أجل دراسته في الفترة القادمة.

وأوضح الدكتور علي عبد العال على هامش جلسة اليوم أن مصر قد أثبتت أنها الدولية الوحيدة التي تمتلك الخبرات الكافية من أجل التعامل مع مثل ذلك النوع من الأمراض التي تؤثر بشكل سلبي للغاية على كافة المستويات سواء من الناحية الاجتماعية أو خاصة من الناحية الاقتصادية.

ولا تزال مصر لم تصل بعد إلى مرحلة الخطر من مراحل انتشار فيروس كورونا المستجد، بالرغم من تجاوز أعداد المصابين 3 آلاف حالة منذ أيام قليلة، على أمل أن تنتهي هذه الأزمة عما قريب حتى تعود الحياة من جديد إلى ما كانت عليه سابقاً على كافة المستويات بدون أي استثناء.

إقرأ أيضاً: مجلس الوزراء ينفي رسمياً شائعة إطالة مدة حظر التجوال في شهر رمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى