أخبار مصر

الحكومة ترد على نقص السلع الغذائية تزامنا مع حلول شهر رمضان

نفى المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، ما أُثير في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية، وكذا صفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء ترددت بشأن نقص السلع الغذائية في الأسواق والمجمعات الاستهلاكية، وذلك بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

وقال المركز الإعلامي، في تقرير الرد على الشائعات، إن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، وأن الوزارة نفت تلك الأنباء المتداولة، مشيرة إلى أن ما أثير لا أساس له من الصحة.

وأضافت وزارة التموين في بيان منها، أنه لا يوجد أي نقصٍ في أي سلعة من السلع الغذائية في أي محافظة من محافظات الجمهورية، سواء في الأسواق أو المجمعات الاستهلاكية، مُوضحةً أن هناك انتظامًا في عملية ضخ كميات وفيرة من السلع يوميا في الأسواق وجميع فروع المجمعات الاستهلاكية، وكذا البدالين التموين وفروع مشروع جمعيتي.

وذكرت الوزارة أن المخزون الاستراتيجي لها من السلع الغذائية آمن ويكفي احتياجات المواطنين خلال شهر رمضان، ولعدة أشهر مقبلة، مُشددةً على شن حملات تفتيشية على الأسواق في كل أنحاء الجمهورية.

وأكدت اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه أي تاجر يتعمد إخفاء السلع الغذائية من الأسواق بهدف تحقيق أرباح مضاعفة،
مشيرة إلى أنه في إطار الاستعداد لشهر رمضان الكريم، جرى تم بدء عمل منافذ “أهلاً رمضان” في السلاسل التجارية والمجمعات الاستهلاكية، وذلك اعتبارا من يوم الجمعة الموافق 10 أبريل الحالي، وحتى يوم 10 مايو لعام 2020 ولمدة شهر.

وأوضحت أن ذلك يتوفر من خلال 1800 منفذ على مستوى الجمهورية بتخفيضات تتعدى 20%، وتصل في بعض المنتجات إلى نحو 30%، وهو ما يضمن توفير السلع بجودة عالية، وأسعار مُخفضة للمواطنين.

وفي النهاية، أهابت وزارة التموين والتجارة الداخلية بجميع المواطنين ووسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، إضافة إلى التواصل مع الجهات المعنية قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق للتأكد من المعلومات، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين صفوف المواطنين.

وأوضجت أنه في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية في المحافظات، يُرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لبوابة الشكاوى الحكومية 16528، أو الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك 19588.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى