التحريات تؤكد تعمد الملاك إحراق قصر تراثي بالفيوم بهدف بناء أبراج سكنية !

كشفت التحريات التي أجرتها إدارة البحث الجنائي في محافظة الفيوم الحقيقة الكاملة وراء اشتعال قصر تراثي اليوم السبت في محافظة الفيوم، وذلك تحديداً في منطقة مزلقان بهجت قبل موعد صلاة المغرب والإفطار بوقت قصير.

وتلقت شرطة النجدة بلاغاً قبل موعد صلاة المغرب مباشرة اليوم السبت، من أجل إخطارهم بوقوع حريق في إحدى طوابق ذلك القصر التراثي في منطقة مزلقان بهجت بمحافظة الفيوم.

وتوجهت عناصر الحماية المدنية إضافة إلى قوات المطافئ على الفور إلى موقع القصر، ونجحت في إخماد الحريق ولكن بعدما تضرر جزء كبير من القصر بسبب اشتعال النيران بشكل كبير فيه.

وأثبتت التحريات التي أجراها اللواء صبري العزب مدير إدارة البحث الجنائي التابعة لمحافظة الفيوم، أن ملاك ذلك القصر التراثي قد يكونوا هم المتسببين في اشتعال ذلك الحريق بنسبة كبيرة للغاية.

وأشارت أيضاً إلى أن الملاك حاولوا في الصيف الماضي إضافة إلى أوقات أخرى هدم ذلك القصر التراثي بعدما قاموا بشرائه، حتى يتمكنوا من بناء أبراج سكنية حديثة بدلاً منه إلا أن أجهزة المحليات رفضت ذلك الأمر بشكل قاطع.

وجاء رفض أجهزة المحليات لعملية الهدم بسبب رغبتها في الحفاظ على هيئة جميع المباني ذات الطابع الأثري دون المساس بها، مما جعل ملاك القصر عاجزين عن الاستفادة منه بأي حال من الأحوال بتلك الطريقة.

ومن المقرر أن يتم استدعاء لجنة من الخبراء من أجل فحص جميع المناطق التي احترقت في ذلك القصر التراثي، على أن يتم القبض على جميع الأشخاص الذين تسببوا في حرق القصر التراثي في أسرع وقت ممكن.

يُذكر أن ملاك ذلك القصر التراثي يقيمون في الوقت الحالي في إحدى القرى التابعة لمركز إطسا في محافظة الفيوم، وذلك بعد عودتهم مؤخراً من دولة إيطاليا إثر أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد، على أن يتم التحقيق معهم في الأيام القادمة للكشف عن حقيقة اشتعال ذلك القصر التراثي.

إقرأ أيضاً: إجراءات هامة من وزارة التربية والتعليم لحماية الطلاب في امتحانات الثانوية العامة