أخبار مصر

متحدث الوزراء يعلن عن أسباب عدم الإغلاق الكامل خلال رمضان لمواجهة كورونا

صرح المتحدث باسم مجلس الوزراء المستشار نادر سعد، عن الأسباب التي أدت لتقليص ساعات الحظر خلال شهر رمضان الكريم 2020 دون اللجوء إلى إجراءات الإغلاق الكامل، وأكد أنه تم عقد فعاليات اجتماع مع لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا بحضور عدد من المتخصصين والأطباء من أجل توضيح تأثير تقليص ساعات الحظر على نسب الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وأضاف أن الأطباء قد أكدوا أن الخطر الأكبر يمكن في الاختلاط دون الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا المستجد.

وأضاف المستشار نادر سعد خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج “القاهرة الآن” الذي يتم إذاعته عبر القناة الفضائية “العربية الحدث” مع الإعلامية لميس الحديدي، أن الدولة المصرية لم تتجه لتطبيق الإغلاق الكامل حفاظاً على الاقتصاد المصري، بالإضافة إلى أن الجهات المسؤولة لم تلاحظ أي تأثير إيجابي من الغلق الكلي في الدول التي قامت بالفعل بتطبيق هذا الإجراء.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري أن تصريحات الدكتور مصطفى مدبولي حول التأقلم والتعايش مع فيروس كورونا المستجد لا يقصد به أن يتم الاستلام للفيروس، حيث أن كافة الأشخاص معرضين للإصابة بفيروس “كوفيد 19″، ولكن الحقيقة أن رئيس مجلس الوزراء قد قصد بهذا التصريح أنه لا يجب أن نسمح بأن ينال فيروس كورونا المستجد من حياتنا من خلال تعطيلها وخصوصاً في مجال الحياة الاقتصادية.

وتابع المستشار نادر سعد، أن فيروس كورونا المستجد يؤثر على الحياة الاجتماعية داخل الدولة المصرية، وأكد أن المواطنين لن يتأثرون بشكل كبير بسبب تعليق الحياة الاجتماعية في ظل إجراءات الدولة للحد فيروس كورونا المستجد، وصرح “لن نموت بسبب غلق السينمات والمسارح والنوادي الاجتماعية”، وأكد أن فيروس كورونا يؤثر على حياتنا الاجتماعية وهذا التأثير نستطيع أن نتحمله خلال الوقت الراهن في ظل إجراءات الحد من انتشار الفيروس.

وتابع تصريحاته، “الواجب علينا الآن خلال الوقت الراهن هو التعايش مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ من خلال المحافظة على كافة التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية القوية التي تتخذها الدولة المصرية”.

وجه المستشار نادر سعد رسالة إلى المواطنين قائلاً، “لا نسمح لفيروس كورونا المستجد أن يعطل الأعمال، لكن علينا القيام بمهام أعمالنا كما يجب، ولكن في ظل اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية الوقائية التي تتخذها الدولة  بشكل قوي”، وأكد على مساعدة الدولة للمواطنين في تلك الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

واختتم تصريحاته، “نعول على وعي المواطن المصري في معركتنا مع فيروس كورونا المستجد جنباً إلى جنب مع كافة التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية التي تقوم بها الدولة المصرية”، وشدد أن الدولة لن تترك أو تتخلى عن صحة المواطنين المصريين.

إقرأ وزيرة الصحة توجه رسالة هامة للمواطنين للحد من انتشار كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى