أخبار مصر

شيخ الأزهر: فيروس كورونا ابتلاء من الله سبحانه وتعالى وليس عقاباً

حرص الدكتور أحمد الطيب فضيلة الإمام الأكبر وشيخ الأزهر الشريف على الرد على الاستفسار الذي جعل المواطنين في حيرة من أمرهم على مدار الأسابيع القليلة الماضية، وذلك بخصوص السبب الإلهي الذي أدى إلى تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم بأكمله بهذه الطريقة المخيفة في ظرف زمني قصير للغاية.

وأكد الدكتور أحمد الطيب خلال تصريحات له اليوم الأحد في برنامجه الإمام الطيب أن فيروس كورونا المستجد لا يعتبر عقاباً من الله سبحانه وتعالى للبشرية بأكملها، ولكنه يعتبر بمثابة الابتلاء والاختيار لامتحان البشر من جديد في الدنيا.

وأشار أيضاً إلى أن الابتلاء دائماً ما يكون هدفه الرئيسي من الله سبحانه وتعالى هو امتحان البشر لمعرفة مدى قدرتهم على الصبر والتحمل حتى ينتهي ذلك البلاء، موضحاً في الوقت ذاته أن الابتلاء ليس من الضروري أن يكون بالشر فقط وإنما من الممكن أن يكون بالخير أيضاً.

وشدد الدكتور أحمد الطيب في حديثه على أن ذلك مذكور في القرآن الكريم، مؤكداً في الوقت ذاته أن الإنسان يجب دائماً أن يشكر الله سبحانه وتعالى على الابتلاء بصفة عامة سواء كان خيراً أو حتى شراً، وخاصة وأن الأموال مقدمة على الأنفس في القرآن الكريم، لذا يضمن كل إنسان شاكر لربه وصابر على الابتلاء دخول الجنة.

وجاءت هذه التصريحات من جانب الدكتور أحمد الطيب على هامش الحلقة الثالثة من برنامج الإمام الطيب الذي بدأ بثه مع انطلاقة شهر رمضان الكريم الحالي، علماً بأن البرنامج يتم إذاعته عبر مختلف القنوات الفضائية سواء داخل مصر أو حتى في كافة أرجاء الوطن العربي.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن برنامج الإمام الطيب يتم إذاعته أيضاً عبر الحساب الرسمي للدكتور أحمد الطيب عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إضافة إلى القناة الرسمية للدكتور أحمد الطيب عبر موقع يوتيوب، وأيضاً عبر الحساب الرسمي لمؤسسة الأزهر عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بصفة عامة.

إقرأ أيضاً: وزيرة التخطيط تكشف موقف الاقتصاد المصري بعد نهاية أزمة فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى