أخبار مصر

الرئيس السيسي يطالب بتعزيز دور الإعلام للمساعدة على بناء الشخصية المصرية

شهد اليوم الأحد اجتماعاً في غاية الأهمية بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك مع كلاً من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء إضافة إلى أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام.

وجاء ذلك الاجتماع من أجل تعزيز دور الإعلام لمساعدة الدولة المصرية على بناء الشخصية المصرية من الناحية الثقافية وأيضاً من الناحية الفكرية، وذلك في أوقات الأزمات مثل الأزمة الراهنة التي تعيشها الدولة بسبب تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

ومن جانبه، أكد السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس السيسي طالب في ذلك الاجتماع بضرورة العمل على تحقيق التنسيق الإعلامي بين جميع مؤسسات الدولة المصرية.

وأشار أيضاً إلى أن ذلك التنسيق الإعلامي الجماعي لابد أن يتم في جميع الأوقات بصفة عامة وفي أوقات الأزمات بصفة خاصة، من خلال مناقشة الأزمة الحاصلة وتطوراتها بشكل شفاف وموضوعي، حتى يساهم ذلك في القضاء تماماً على خطر انتشار الشائعات المغرضة التي تهدف دائماً إلى القضاء على الدولة المصرية.

وعاش الشارع المصري على وقع سماع العديد من الشائعات المغرضة طيلة الأسابيع الماضية، وتحديداً منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية، إلا أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء كان حريصاً على تكذيب هذه الشائعات بصفة يومية عبر بيانات رسمية.

ولا يرغب مجلس الوزراء أن يكون الجهة الوحيدة في الدولة المصرية التي تحارب الشائعات المغرضة التي يتم نشرها عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي من أشخاص غير مسؤولين ويرغبون فقط في رؤية انهيار الدولة، حيث يقع على وسائل الإعلام دور كبير من أجل الكشف أيضاً عن الحقائق ونفي الشائعات بجميع أنواعها.

وتحظى وسائل الإعلام المصرية بمتابعة واهتمام كبير لا مثيل له على الإطلاق من طرف المواطنين المصريين بصفة عامة على مدار السنوات الماضية، مما يؤكد بالتالي أن لها دور كبير بكل ما تحمله الكلمة من معنى من أجل نشر الوعي بين المواطنين والمساعدة على تثقيفهم.

إقرأ أيضاً: شيخ الأزهر: فيروس كورونا ابتلاء من الله سبحانه وتعالى وليس عقاباً

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى