أخبار مصر

بعد أمين المخازن.. وفاة ممرض بمستشفى النجيلة بفيروس كورونا

أعلن نائب مدير مستشفى النجيلة في مطروح الدكتور محمد علام، وفاة ممرض يدعى السيد المحسناوي، فجر اليوم الاثنين، وذلك إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، في أثناء أداء عمله.

وأكد نائب مدير مستشفى النجيلة في مطروح، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم، إن المستشفى كانت تعالج المرض، منذ عدة أيام، مشيرا إلى أنهم انتصروا على فيروس كورونا في مئات الحالات، إلا أن المرض انتصر للمرة الثانية عليهم.

وأوضح الدكتور محمد علام أن هذه الحالة تعد هي حالة الوفاة الثانية بين العاملين داخل مستشفى النجيلة، وذلك عقب وفاة ناجي الجراري أمين المخازن بالمستشفى، يوم السبت الماضي.

وقال نائب مدير مستشفى النجيلة في مطروح إن الفراق يعد صعبًا وإن الوجع لفراق العامل لا يحتمل، مطالبا المواطنين بالدعاء لهم بالصبر، مؤكدا: “لا تستهينوا بالمرض فإنه حق، والموت حق، والفراق صعب”.

وأضاف مصدر من داخل مستشفى النجيلة في مطروح، أن الممرض توفي، فجر اليوم الاثنين، نتيجة لمعاناته من الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، وذلك خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا تجهيز جثمان الممرض المصاب لتغسيله، وتولى الأمر أحد الممرضين في المستشفى.

كان مدير عام مستشفى كفر الشيخ العام الدكتور لطفي عبد السميع صقر، قال إن كل ما جرى تداوله ونشره عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بشأن وجود نحو 20 مصابا من الأطباء والممرضين في المستشفى بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، بسبب اختلاط الأطباء والممرضين لحالة مصابة من العاملين في المستشفى لا أساس لها من الصحة على الإطلاق.

ونفى مدير عام مستشفى كفر الشيخ العام وجود أي إصابات بفيروس كورونا في المستشفى، وأضاف الدكتور لطفي عبد السميع، خلال مقطع فيديو قام بنشره عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن المستشفى قام باتخاذ كل الإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأكد أن أحد أفراد الأمن حينما اشُتبه في من قبل الأطباء بإصابته بفيروس كورونا، قام الأطباء بإجراء مسح طبي له، مؤكدا أنه وفقًا لوجود حالة من الخوف سادت بين طاقم الأطباء والممرضين المخالطين للحالة المصابة، فقد أرسلت وكيل وزارة الصحة في كفر الشيخ الدكتورة سوسن سلام، فرقًا طبية لكي تجري اختبارات للأطباء والممرضين المخالطين للحالة وأخذ عينات منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى