أخبار مصر

بالفيديو.. وزيرة الصحة تقبل تحدي مدير الصحة العالمية وتتحدي الشعب المصري

نشرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، فيديو لتحدي غسل الأيدي والذي أطلقه مدير منظمة الصحة العالمية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في إشارة إلى قبولها التحدي.

وظهرت الوزيرة، في الفيديو وهي توضح الطريقة الصحيحة لغسل الأيدي بهدف الوقاية من الإصابة بالفيروس عن طريق غسل الأيدي جيدا بالماء والصابون.

وقالت الوزيرة في الفيديو الذي نشرته عبر “تويتر”: “من أجل صحتنا وصحة أبنائنا علينا غسل أيدينا جيدا”.

وأضافت هالة زايد “أنا بتحدي بالشعب المصري اننا ننشر الرسالة لأسرنا وأهالينا”.

وفي ذات السياق، قالت وزارة الصحة والسكان، أمس، إن 62 شخصا من المصابين بالفيروس الصيني المستجد، خرجوا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، موضحة أن جميعهم مصريون وجاء ذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة واكتمال شفائهم، جاء ذلك وفقًا لاتباع إرشادات منظمة الصحة العالمية، وحتى يرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس لـ1176 حالة حتى اليوم.

وأكد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن أعداد الحالات التي تغيرت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية لسلبية بسبب الفيروس الصيني المستجد، زاد ليصل إلى 1502 حالة وبينهم الـ 1176 متعافيًا، مضيفة أنه تم تسجيل 215 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وبينهم أجنبيين اثنين، وجاء ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا لوفاة 10 حالات.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت تسجيل 215 حالة إصابة جديدة بالفيروس الصيني المستجد، بعدما أظهرت التحاليل إيجابية النتائج معمليًا للفيروس إلى جانب 10 حالات وفاة، مشيرة إلى أن أعداد الإصابات بينهم أجنبيين اثنين، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، دون أن تذكر أي تفاصيل أخرى بشأن وفاة 10 حالات.

فيما قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، إن الخطة الاستراتيجية بشأن مكافحة الفيروس الصيني المستجد، تظهر أن بين 30 لـ50 % من أعداد الوفيات في مصر، نتيجة لتأخر المصابين في دخول المستشفى، وعلينا ألا نغفل أنه حتى الآن لم يوجد علاج أو حل لانتشار الوباء العالمي حتى تعود الحياة لطبيعتها وبالتالي فالجميع معرض للعدوى في أي وقت ما لم يتبع الإرشادات وأعداد الإصابات في تزايد عالميا، ولا تزال مصر قادرة على السيطرة على أعداد الإصابات واستيعاب الحالات المصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى