أخبار مصر

محافظ الشرقية: العزل المنزلي لـ 949 فردا في 171 منزلا خالطوا مصابين

أعلن الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن أعداد الحالات المصابة بالفيروس الصيني المستجد، في محافظة الشرقية بلغ نحو 63 حالة فقط مضيفا أن نحو 900 شخص من المخالطين للمصابين، إلى جانب إجراء عزل منزلي لهم ضمن الإجراءات الاحترازية.

وأضاف غراب، في خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” المقدم عبر قناة “صدى البلد”، أمس، أن المسؤولين اتخذوا قرارا بالعزل المنزلي لـ 949 فرد في 177 منزلا في الشرقية، إلى جانب أنه يتم متابعتهم يوميًا وذلك من قبل وزارة الصحة، بهدف التأكد من عدم ظهور أي أعراض للإصابة بالفيروس الصيني المستجد، مضيفا أن عمليات التعقيم لا تزال مستمرة إلى الشوارع والمصانع، التي ظهر بها حالات مصابة بالفيروس.

وأكد محافظ الشرقية أن أعداد الإصابة في الشرقية لا تزال مقلقة إلى اجنب أن هناك مدينتين صناعيتين بها تضم العديد من المصانع التي يعمل بها الكثير من العمال من مختلف محافظات الجمهورية.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت تسجيل 215 حالة إصابة جديدة بالفيروس الصيني المستجد، بعدما أظهرت التحاليل إيجابية النتائج معمليًا للفيروس إلى جانب 10 حالات وفاة، مشيرة إلى أن أعداد الإصابات بينهم أجنبيين اثنين، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، دون أن تذكر أي تفاصيل أخرى بشأن وفاة 10 حالات.

فيما قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، إن الخطة الاستراتيجية بشأن مكافحة الفيروس الصيني المستجد، تظهر أن بين 30 لـ50 % من أعداد الوفيات في مصر، نتيجة لتأخر المصابين في دخول المستشفى، وعلينا ألا نغفل أنه حتى الآن لم يوجد علاج أو حل لانتشار الوباء العالمي حتى تعود الحياة لطبيعتها وبالتالي فالجميع معرض للعدوى في أي وقت ما لم يتبع الإرشادات وأعداد الإصابات في تزايد عالميا، ولا تزال مصر قادرة على السيطرة على أعداد الإصابات واستيعاب الحالات المصابة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى