أخبار مصر

دار الإفتاء توضح موقف الصائم من وضع النقط في الأنف وقطرة الأذن

حرصت دار الإفتاء المصرية على توضيح موقف الصائم في شهر رمضان الكريم، وذلك في حالة وضع النقط في الأنف أو في حالة استعماله قطرة الأذن، نظراً إلى اختلاف الفقهاء حول صحة الصوم في هذه الحالات السابقة.

وأكدت دار الإفتاء المصرية أن وضع الإنسان المسلم النقط في الأنف يعتبر مفسداً للصوم في شهر رمضان الكريم، وذلك في حالة وصول ذلك الدواء إلى الدماغ، أما في حالة عدم تجاوز الخيشوم فلا يعتبر الصوم مفسداً في تلك الحالة.

وأشارت أيضاً إلى أن الفقهاء لا يزالون مختلفين حتى الآن حول صحة صوم الإنسان المسلم في حالة استعمال قطرة الأذن في شهر رمضان الكريم، حيث يرى البعض أنها لا تفسد الصيام فيما يرى البعض الآخر العكس تماماً بحسب طبيعة الأذن وسلامتها.

وشددت دار الإفتاء المصرية على أنه في حالة كان الأذن الخاصة بالإنسان المسلم غير سليمة أي أن بها منفذاً مفتوحاً سواء إلى الدماغ أو الحلق، يعتبر حينها صيام المسلم غير صحيحاً بحسب وجهة العديد من الفقهاء.

وأضافت أيضاً أن بعض الفقهاء يرون أن طبيعة الأذن الخاصة بالإنسان المسلم الذي يستعمل قطرة الأذن لا دخل لها تماماً بصحة الصوم في شهر رمضان، وذلك سواء كان بها منفذاً إلى الدماغ أو الحلق أو لم يتواجد بها.

وأوضحت دار الإفتاء المصرية أن هذه المسألة لا تزال محل نقاش دائم بين فقهاء الشريعة الإسلامية مثلما كان الحال تماماً على مدار السنوات الماضية، مؤكدة في الوقت ذاته أن الاختلاف في الآراء لا يزال مستمراً بين الفقهاء دون أن يجمعوا على نفس الرأي بالرغم من أهمية ذلك الموضوع كثيراً بالنسبة إلى العديد من المواطنين.

ويضع ذلك الاختلاف في الرأي الشارع المصري في حيرة كبيرة من أمره، وخاصة في ظل كثرة أعداد المواطنين الذين يستعملون قطرة الأذن في شهر رمضان الكريم لأسباب صحية خارجة عن إرادتهم، على أمل أن يتفق الفقهاء في نهاية المطاف على حل لهذه المشكلة.

إقرأ أيضاً: نجيب ساويرس يسخر من ترامب بسبب تهنئة زوجته بعيد ميلادها الخمسين !

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى